البحرين تسحب سفيرها من طهران وتطرد القائم بالأعمال الإيراني لتعديها على سيادة المملكة

تم النشر: تم التحديث:

قررت البحرين الخميس 1 سبتمبر/ أيلول 2015، سحب سفيرها لدى إيران، واعتبار محمد رضا بابائي، القائم بأعمال سفارة إيران لدى المملكة، شخصًا غير مرغوب فيه، وعليه مغادرة البلاد خلال 72 ساعة.

جاء هذا في بيان أصدرته وزارة الخارجية البحرينية، ونشرته على موقعها الإلكتروني، مساء الخميس.

وبحسب ما ورد في البيان فقد "قررت المملكة سحب السفير راشد سعد الدوسري، سفير مملكة البحرين لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية، واعتبار السيد محمد رضا بابائي، القائم بأعمال سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى المملكة، شخصًا غير مرغوب فيه، وعليه مغادرة البلاد خلال 72 ساعة".

الخارجية البحرينية قالت إنها "اتخذت تلك الخطوة، في مواجهة الانتهاكات الإيرانية المتكررة والسافرة، لكافة الأعراف والقوانين والمواثيق الدولية، ومبادئ حسن الجوار، والاحترام المتبادل، وتعديها المرفوض على استقلال وسيادة مملكة البحرين".

وبينت أن قراراها جاء بعد "استمرار التدخل الإيراني في شؤون مملكة البحرين، دون رادع قانوني، أو حد أخلاقي، ومحاولاتها الآثمة، وممارساتها لأجل خلق فتنة طائفية، وفرض سطوتها وسيطرتها وهيمنتها على المنطقة بأسرها، من خلال أدوات ووسائل مذمومة، لا تتوقف عند حدود التصريحات المسيئة من كبار مسؤوليها".

البيان اتهم إيران "بدعم التخريب والإرهاب، والتحريض على العنف عبر الحملات الإعلامية المضللة، ودعم الجماعات الإرهابية، من خلال المساعدة في تهريب الأسلحة والمتفجرات، وتدريب عناصرها، وإيواء المجرمين الفارين من وجه العدالة".

يأتي هذا القرار بعد يوم من إعلان وزارة الداخلية البحرينية، القبض على "عدد من المشتبه بتورطهم في أعمال إرهابية، ومطلوبين في قضايا أخرى"، و"الكشف عن مخبأ للمتفجرات تحت الأرض، وضبط موقع يستخدم كورشة لتصنيع القنابل شرقي البلاد".

وأشارت الوزارة في بيان أصدرته الأربعاء أنه "تبين من خلال عمليات البحث والتحري وجمع المعلومات، أن المقبوض عليهم على ارتباط وثيق بعناصر إرهابية موجودة في العراق وإيران"، دون ذكر عدد المقبوض عليهم أو انتماءاتهم.

وتشهد العلاقات البحرينية الإيرانية تجاذبات سياسية على خلفية اتهامات المنامة لطهران، بالتدخل في الشأن الداخلي البحريني، ودعم المعارضة "الشيعية" بالبلاد.

وأعلنت وزارة الداخلية البحرينية في يوليو/ تموز الماضي/ إحباط عملية تهريب عن طريق البحر، لكمية من المواد المتفجرة شديدة الخطورة، بجانب عددٍ من الأسلحة الأوتوماتيكية والذخائر، قالت إن مصدرها إيران، مشيرة إلى اعتقال 5 بحرينيين متورطين في عملية التهريب، منهم من تلقى تدريبات بمعسكرات الحرس الثوري الإيراني، وفق بيان للوزارة.