مصادر لبنانية تؤكد تدخل قوات برية إيرانية وأخرى لحزب الله في سوريا

تم النشر: تم التحديث:

قالت مصادر لبنانية مطلعة لرويترز، الخميس 1 أكتوبر/ تشرين الأول 2015، إن مئات من القوات الإيرانية البرية وصلت إلى سوريا منذ حوالي 10 أيام للمشاركة في عملية برية في الشمال السوري، وإن حزب الله اللبناني يستعد للمشاركة في هذه العملية.

المصادر، أضافت أن العملية البرية التي سيقوم بها الجيش السوري وحلفاؤه ستواكبها غارات يشنها الطيران الروسي.

وقال أحد المصادر إن "العمليات الجوية الروسية في المستقبل القريب سوف تترافق مع تقدم للجيش السوري وحلفائه برا في القريب العاجل."

فيما قالت مصادر أخرى، إن واشنطن ترى أن التحركات العسكرية الروسية الإضافية في سوريا تشمل وصول سفن إنزال بري، وأن التحركات تشمل وصول عدد صغير من قوات مشاة البحرية قد تسعى لتأمين المطار.

تصريحات المصادر اللبنانية تأتي وسط مخاوف غربية حول حقيقة الدور الروسي في سوريا، فيما رفضت روسيا الخميس اتهامات الغربيين والمعارضة السورية بخصوص أهداف أولى ضرباتها في سوريا، مؤكدة أنها تقاتل "تنظيم الدولة الإسلامية والمجموعات الأخرى".

من جانبها طالبت السعودية، الخميس بوقف الغارات الروسية على سوريا والتي بدأت الأربعاء، على بعض المدن وتسببت في مقتل ما لا يقل عن 36 مدنيا وإصابة العشرات.

استهداف حلفاء أميركا

ولليوم الثاني على التوالي شنت الطائرات الروسية ضربات ضد مقاتلين مدعومين من الإدارة الأميركية رغم تحذيرات واشنطن الأربعاء.

مصطفى حلبي متحدث باسم مجموعة معارضة مدعومة من الولايات المتحدة قال الخميس إن الطائرات الحربية الروسية أطلقت صواريخ على معسكر تدريب تديره في محافظة ادلب شمال غرب سوريا.

وقال حلبي المتحدث باسم مجموعة "صقور الجبل"، "أطلقت 4 طائرات روسية أكثر من 10 صواريخ".

إلى ذلك أعلن مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية أن الجيشين الأميركي والروسي سيعقدان محادثات الخميس عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، للبحث عن سبل للحيلولة دون وقوع اشتباك بين الجيشين في الوقت الذي يشنان فيه حملتين متوازيتين من الضربات الجوية في سوريا.

وقال المسؤول-الذي طلب عدم الكشف عن اسمه-إن إليسا سلوتكين القائمة بأعمال مساعد وزير الدفاع ومسؤول عسكري كبير من هيئة الأركان سيمثلان وزارة الدفاع في المحادثات.


ضربات روسية على 4 مواقع لداعش


وحول الضربات الجوية الروسية في سوريا، أكد الجيش الروسي الخميس شن ضربات ليلية جديدة في سوريا على 4 مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في محافظات إدلب وحماه وحمص.

بيان للوزارة أعلن أن مقاتلات سوخوي 24 و25 تابعة للجيش الروسي دمرت في 8 طلعات جوية "مقر قيادة مجموعات مسلحة ومخزن أسلحة في منطقة إدلب"، وكذلك مشغلا لصنع سيارات مفخخة في شمال حمص كما أضافت الوزارة.

وقصف الطيران الروسي أيضا "مركز قيادة للمقاتلين في منطقة حماه" وسط سوريا.

وكل الضربات نفذتها طائرات منتشرة في قاعدة جوية بناها الروس في مطار اللاذقية شمال غرب سوريا.


مكين: روسيا قصفت قوات دربتها واشنطن


فيما قال السناتور الأمريكي مكين يقول إن بوسعه تأكيد أن الضربات الروسية استهدفت أفرادا من الجيش السوري الحر دربتهم المخابرات الأمريكية.

وقال قائد فصيل سوري معارض لرويترز إن ضربة روسية قصفت معسكر تدريب لمقاتلين دربتهم المخابرات الأمريكية.


ضرب مواقع لجيش الفتح


وأكد مصدر أمني سوري هذه الضربات لكنه قال إن "4 طائرات حربية روسية أغارت على مقرات لجيش الفتح في جسر الشغور وجبل الزاوية في ريف إدلب، كما استهدفت أهدافا للجماعات المسلحة بينها مقرات ومخازن أسلحة في قرية الحواش عند سفح جبل الزاوية بريف حماة الغربي".

قناة الميادين المقربة من حزب الله كشفت أن المقاتلات الروسية قصفت مواقع لـ"جيش الفتح"، كما شملت الغارات مناطق ريفية قرب بلدة جسر الشغور بشمال غرب البلاد والخاضعة لسيطرة تحالف لجماعات المعارضة يضم جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة.

حول الويب

مصادر لبنانية: قوات روسية شاركت بعمليات في #سوريا - العربية.نت ...

لبنان.. تجدد التوتر بين عون وبري وحزب الله يتدخل - العربية.نت ...