سوري يروي قصة نجاته من الموت وتحقيق حلمه باللجوء إلى ألمانيا.. تعرف عليها

تم النشر: تم التحديث:
SYRIAN REFUGEES AT SEA
الشتات السوري فى أوروبا - صورة أرشيفية | ARIS MESSINIS via Getty Images

إحدى رحلات الهروب من الموت تحت ركام المنازل التي يهدمها القصف اليومي في سوريا، إلى الموت عبر مراكب الهجرة غير الشرعية، يرويها مجد بيوش الشاب السوري البالغ من العمر 22 عاما، ليكشف ما يعيشه اللاجئون السوريون من أزمات إنسانية.

رواية الشاب السوري التي نقلها المخرج والكاتب الصحفي اللبناني، محمد شريتح عبر تدوينة في موقع هافينغتون بوست عربي، رغم أنها واحدة من آلاف الحكايات اليومية للاجئين، إلا أنها كللت في النهاية بالنجاح.

بيوش، تحدث عن رحلة شاقة استمرت 3 أشهر جمعت أفغان وآسيويين وفلسطينيين وبالطبع سوريين، عبروا الجبال واخترقوا الحدود من سوريا إلى تركيا ثم اليونان، وغاصوا في مياه البحر، لتحقيق حلم اللجوء في ألمانيا، والحياة في حرية والعيش بأمان.

28 رفيقا للشاب السوري مجد بيوش، دفعوا ما يملكون من أموال، وتعرضوا للاعتقال في اليونان ومقدونيا، وساروا على أقدامهم ساعات طويلة، في الرحلة الطويلة التي انتهت بحصول بيوش على حق اللجوء في ألمانيا ومنحته السلطات مسكنا في هامبرغ لا يشبه بيته في مدينته السورية كفر نبل.

  • 1
    قصة ناجٍ من رحلة الموت
  • 0
    قصة ناجٍ من رحلة الموت
  • -1
    قصة ناجٍ من رحلة الموت
  • -2
    قصة ناجٍ من رحلة الموت
  • -3
    قصة ناجٍ من رحلة الموت
  • -4
    قصة ناجٍ من رحلة الموت
  • -5
    قصة ناجٍ من رحلة الموت
  • -6
    قصة ناجٍ من رحلة الموت
  • -7
    قصة ناجٍ من رحلة الموت
  • -8
    قصة ناجٍ من رحلة الموت
  • -9
    قصة ناجٍ من رحلة الموت
  • -10
    قصة ناجٍ من رحلة الموت
  • -11
    قصة ناجٍ من رحلة الموت
  • -12
    قصة ناجٍ من رحلة الموت

إقرأ القصة كاملة.

حول الويب

حادث غرق الطفل السوري.. الصورة قاسية وتفاصيلها أقسى

لاجئون - هافينغتون بوست عربي

تركيا - هافينغتون بوست عربي

صور| الموت هربًا.. إمضاء لاجئي سوريا