الخميس.. قرار نهائي حول إعدام مرشد الإخوان وقيادات الجماعة ومؤبدات الصحفيين

تم النشر: تم التحديث:
BROTHERHOOD GUIDE
Getty Images

تصدر محكمة النقض المصرية الخميس 1 أكتوبر/ تشرين الأول 2015 قراراً نهائياً قد يضع قيادات جماعة الإخوان المسلمين وعلى رأسهم المرشد العام في عداد الموتى خلال أسابيع، كما يحدد ذات القرار مصير أكبر عدد من الصحفيين المصريين المعتقلين في قضايا سياسية منذ الإطاحة بالرئيس محمد مرسي والمحكوم على أحدهم بالإعدام.

المحكمة التي يترأسها المستشار عادل الشوربجي ستنظر في الطعن المقدم من مرشد الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع، و37 آخرين من بينهم عدد من قيادات الجماعة في القضية المعروفة إعلامياً بـ"غرفة عمليات رابعة” والتي صدرت فيها أحكام بالإعدام على مجموعة تتضمن قيادات الجماعة وبعض الشباب إضافة إلى أحكام مشددة أخرى بالسجن طالت فيما طالت 14 صحفيا وناشطا إعلاميا.

مصير الطعن

والمستشار عادل الشوربجي هو ذاته القاضي الذي صدق على حكم الإعدام الوحيد الذي تم تنفيذه حتى الآن عندما أصدرته محكمة مدنية، بعد رفض الطعن المقدم من محمود حسن رمضان عبد النبي، الذي اشتهر إعلامياً بأنه قاتل الأطفال، واتهمته قنوات مؤيدة للانقلاب، الذي وقع في ٣ يوليو ٢٠١٣ بإلقاء أطفال من فوق سطح عمارة، بينما لم تثبت مقاطع الفيديو ذلك على الإطلاق، ونُفذ حكم الإعدام فيه بعد ذلك بأسابيع.. ولكن الشوربجي كان قد قبل في المقابل طعوناً في أحكام أخرى لم تصل للإعدام.

وكان ٣٨ من المتهمين في قضية غرفة عمليات رابعة من بينهم قيادات جماعة الإخوان المسلمين قد تقدموا بطعون على الأحكام الصادرة ضدهم من محكمة الجنايات، التي قضت بمعاقبة 14 منهم بالإعدام على رأسهم بديع، و24 بالسجن المؤبد.

وستتم إحالة المتهمين إلى دائرة أخرى لإعادة محاكمتهم، إذا قبلت المحكمة الطعن في جلسة الغد، فيما يصبح قرار محكمة الجنايات واجب النفاذ في حالة رفضه.

ويحق لرئيس البلاد، بعد ذلك، طبقاً للمادة 155 من دستور 2014، والمادة 74 من قانون العقوبات، إصدار قرار بالعفو عن العقوبة كلياً أو تخفيفها، بعد أخذ رأى مجلس الوزراء.

إذا لم يصدر عفو رئاسي في القضية بإلغاء العقوبة أو تخفيفها، خلال 14 يومًا، تحدد وزارة الداخلية موعداً لتنفيذ حكم الإعدام.

في انتظار الإعدام أو تخفيف الحكم

والمحكوم عليهم بالإعدام إلى جانب د.محمد بديع، د.محمود غزلان (عضو مكتب إرشاد) وحسام أبو بكر الصديق (محافظ القليوبية الأسبق) ومصطفى طاهر الغنيمي (عضو مكتب إرشاد) وسعد الحسيني (محافظ كفر الشيخ) ووليد عبد الرؤوف شلبي (صحفي) وصلاح الدين سلطان (أستاذ شريعة) وعمر حسن مالك (نجل رجل الأعمال حسن مالك) وسعد محمد عمارة (نائب في البرلمان) ومحمد المحمدي حسن شحاتة السروجي (مدير عام مدارس) وفتحي شهاب الدين (نائب في البرلمان) وصلاح نعمان مبارك بلال، ومحمود البربري محمد، وعبد الرحيم محمد عبد الرحيم.

وكانت النيابة قد وجهت لهم اتهامات عدة تتعلق بـ "إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات تنظيم الإخوان بهدف مواجهة الدولة وإشاعة الفوضى في البلاد عقب فض اعتصام رابعة.

وإلى جانب وليد شلبي (الصحفي المحكوم بالإعدام) تنظر المحكمة كذلك ملفات 8 صحفيين آخرين حكم عليهم بالمؤبد في القضية هم عبد الله الفخراني وسامحي مصطفى عضوا مجلس إدارة شبكة رصد وأحمد سبيع مدير مكتب قناة الأقصي ويوسف طلعت مقدم البرامج بقناة الشباب وهاني صلاح الدين مدير التحرير السابق لموقع اليوم السابع ومسعد البربري المدير التنفيذي لقناة مصر 25 وعبده دسوقي مدير موقع إخوان ويكي ومحمد العادلي مراسل قناة مصر 25. وكان قد حكم على 5 صحفيين آخرين غيابيا هم خالد حمزة مدير موقع إخوان ويب وعمرو فراج رئيس مجلس إدارة شبكة رصد وحسن القباني الصحفي بجريدة الحرية والعدالة ومجدي عبد اللطيف مدير تحرير موقع إخوان أون لاين وإبراهيم الطاهر عضو اللجنة الإعلامية بحزب الحرية والعدالة.

جهود لوقف الإعدامات

وكانت الشهور الماضية قد شهدت زخماً شديداً لحملات طالبت خصيصاً العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز للتدخل لمنع الإعدامات في مصر، ولكن المملكة لم تعلن عن خطوات اتخذتها في هذا المجال.

وطالبت حملة "إعدام وطن"، بتكاتف كافة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة للعمل من أجل وقف تنفيذ أحكام الإعدام في مصر، وأن يتم وقف وتعطيل الحكم بتلك العقوبة بشكل عام، حتى استقرار الأوضاع وعودة الثقة بالقضاء، الذي وصفته الحملة بأنه قد تحوّل إلى ذراع للنظام المصري لتصفية خصومه، وتجميل تلك التصفيات بـ "القانون".

وبعثت الحملة، برسالة إلى أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة، وإلى وزراء الخارجية المجتمعين في الدورة الحالية، أكدت فيها أن "الأوضاع في مصر حالياً تسير من سيئ إلى أسوأ، منذ 30 يونيو/حزيران؛ حيث مارس نظام عبد الفتاح السيسي سياسة القتل الممنهج بحق المصريين بكافة الطرق والوسائل، وكانت محصلة ممارسة الدولة للقتل خارج نطاق القانون حتى أغسطس/آب الماضي، 3945 حالة قتل سواء في فض اعتصامات وتظاهرات أو نتيجة التعذيب في السجون والمعتقلات أو نتيجة الاغتيال والتصفية المباشرة".

ودشن نشطاء على شبكات التضامن الاجتماعي حملة للمطالبة بوقف أحكام الإعدام استخدمت عدة هاشتاجات من بينها #اعدام_الاحرار #اعدام_وطن # #اوقفوا_الاعدام_في_مصر

بكره ١٤ نفس بشرية هيتحدد مصير حياتها تخيل شعورهم و شعور اهاليهم و ذوويهمالدقايق و الساعات بتمر و تعدي عليهم عامله ازا...

‎Posted by ‎عائشه خيرت الشاطر‎ on‎ 30 سبتمبر، 2015

حول الويب

مصر.. حكم نهائي بإعدام 37 إخوانياً وإحالة 683 للمفتي - العربية.نت ...

هل يتراجع السيسى عن إعدام الإخوان؟ - المصريون

محصلة أحكام الإعدام في مصر منذ الانقلاب وأبرز قيادات الإخوان التي أحيلت للمفتي