أول مذيع سعودي يتحدّث الفارسية: لم أزر إيران أبداً

تم النشر: تم التحديث:
ABDULLAH AL ZAHRANI
HuffPost Arabi

باللغة الفارسية.. أطل السعودي عبد الله رجب الزهراني على المشاهدين، ليصبح أول مذيعٍ ناطقٍ بهذه اللغة عبر الفضائية السعودية التي دشنتها وزارة الإعلام في موسم حج العام الجاري.

الزهراني اختار دراسة اللغة الفارسية نتيجةً “لظهور إيران على الساحة الدولية بقوة، واعتمادها اللغة العربية في مخاطبة شعوب المنطقة، لذلك قررت إتقان لغتها ومخاطبتها بلسانها”.

مذيع قناة الحج السعودية درس في كلية اللغات والترجمة، ثم تخصص باللغة الفارسية في جامعة الملك سعود، التي درس فيها لـ 5 سنوات.

وحول الصعوبات التي واجهته خلال الدراسة، قال الزهراني لـ “هافينغتون بوست عربي” إن التجربة “كانت جديدةً وصعبةً، لأنني وزملائي كنا الوحيدين الذين لم يتم إرسالنا ببعثات صيفية إلى إيران ، ما جعل مصادرنا في تعلم اللغة على الأرض قليلة، خاصةً أني لم أزر إيران بحياتي”.

التحديات الصعبة لم تمنع الزهراني من تطوير لغته الفارسية، حيث عمل كمترجم في أماكن عدة، مثل “نادي الهلال، والمعرض الزراعي، بالإضافة إلى أنني كنت عضواً في المجلس الاستشاري الطلابي في الجامعة”، ما ساهم في بناء شخصيته الإعلامية.


قناة الحج الانطلاقة




abdullah al zahrani

ترشيح الزهراني للعمل كمذيع لقناة الحج السعودية الناطقة بالفارسية، جاء بالتنسيق بين وزارة الإعلام وجامعة الملك سعود لظهوره، “وقد كنت سعيداً بهذا الاختيار، على الرغم أن مشاركتي كانت مؤقتة خلال برامج القناة بموسم الحج لإظهار الخدمات الحقيقية للخدمات الطبية والأمنية، وخدمات النقل والمواصلات في مكة والمشاعر المقدسة”.

وختم الزهراني حواره مع “هافينغتون بوست عربي” بالتأكيد على أن ذلك العمل كان "فرصة كبيرة لأبيّن فيها للناطقين بالفارسية مدى اهتمام السعودية بالحجاج وتأمين راحتهم والحفاظ على سلامتهم".

يشار إلى أن وزارة الإعلام السعودية خصصت قناةً خاصةً للحجاج خلال فترة المناسك المقدسة، لتعمل على إرشاد الحجاج ومساعدتهم في إتمام خامس أركان الإسلام.