ألمانيا تترجم 20 مادة من دستورها للغة العربية لتسهيل اندماج اللاجئين

تم النشر: تم التحديث:
SYRIAN REFUGEES IN GERMANY
طفل سوري لاجئ يحمل العلم الألماني | ASSOCIATED PRESS

ترجمت ألمانيا المواد العشرين الأولى من دستورها للغة العربية، وذلك في محاولة لمساعدة اللاجئين على الاندماج وفهم الحقوق الأساسية في المجتمع.

ومن المتوقع أن يتدفق نحو 800 ألف شخص هذا العام إلى ألمانيا، لأسباب اقتصادية وهربا من الحروب في الشرق الأوسط وافريقيا.

ويتساءل ناخبون ألمان عن كيفية اندماج هذا العدد الضخم من اللاجئين، والذين يمثلون نحو واحد في المئة من تعداد السكان في ألمانيا، فضلا عن تكلفة رعايتهم.

وقال نائب المستشارة الألمانية زيجمار جابرييل لصحيفة "بيلد" إن ألمانيا ترحب باللاجئين، لكنهم يجب أن يبذلوا جهدا للاندماج.

وأضاف جابرييل أنه يجب على اللاجئين ليس فقط تعلم اللغة الألمانية، إنما تعلم "قواعد لعبة العيش المشترك أيضا".

واعتبر أن المواد العشرين الأولى من الدستور الألماني ترسم ملامح الثقافة في الدولة، مشيرا إلى أن ألمانيا طبعت 10 آلاف نسخة لتوزيعها على اللاجئين في مراكز التسجيل.

وقال جابرييل "لا يجبر أي شخص يأتي إلى ألمانيا على تغيير دينه ولا حياته الخاصة. لكن المهم لثقافتنا هو أن تطبق مبادئ مجتمعنا الديمقراطي على الجميع."

وأشار إلى أنه يتعين على اللاجئين قبول مبادئ مثل الفصل بين الكنيسة والدولة، والمساواة في الحقوق بين الرجل والمرأة، والحق في المثلية الجنسية وحرية التعبير. وأضاف أن ألمانيا لا تتهاون مع معاداة السامية.

حول الويب

قائد محمد طربوش ردمان - حقوق الطفل في التشريع الدستوري العربي ...

محمد يوسف النجار المعروف أبو يوسف النجار قيادي فلسطيني من مواليد ...