التحالف العربي ينفي مسؤوليته عن مقتل 131 يمنيا في قاعة أفراح

تم النشر: تم التحديث:
YEMEN
اليمن - صورة أرشيفية | MOHAMMED HUWAIS via Getty Images

نفى التحالف العربي الذي تقوده السعودية ويشن عملية ضد المتمردين في اليمن الثلاثاء 29 سبتمبر/ أيلول 2015، أي مسؤولية له في القصف على قاعة زفاف في المخا أوقع 131 قتيلا الاثنين.

العميد أحمد العسيري المتحدث باسم التحالف العربي قال إن التحالف "لم يشن غارات في تلك المنطقة في الأيام الـ3 الماضية". وأضاف أن المعلومات التي تنسب القصف إلى التحالف "خاطئة تماما".

وقتل 131 شخصاً على الأقل من بينهم نساء وأطفال في قاعة زفاف في اليمن إثر قصف نسب إلى التحالف العربي بحسب حصيلة أعلنتها مصادر طبية الثلاثاء.

وفي جنيف أعلنت مفوضية الأمم المتحدة العليا لحقوق الإنسان مقتل 130 شخصاً بينهم نساء وأطفال في القصف الذي جرى الاثنين.

المتحدث باسم المفوضية روبرت كولفيل قال في تصريح صحافي في جنيف "إذا كانت هذه الأرقام هي فعلا كما ورد، فذلك قد يكون الحادث الأكثر دموية منذ بدء النزاع".

حصيلة سابقة من مصدر طبي كانت تحدثت الاثنين عن أكثر من 40 قتيلا نقلت جثثهم إلى مستشفى مدينة المخا في جنوب غرب البلاد على البحر الأحمر، التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون.

مسؤول محلي في أجهزة الصحة ردا على سؤال فرانس برس الثلاثاء قال إن "قصف قاعة الزفاف أدى بالإجمال إلى 131 قتيلا".

وأكد الطبيب مياز الحمادي الذي يعمل في المستشفى الريفي الذي نقلت إليه جثث القتلى هذا العدد وقال "قتل 131 شخصا، من بينهم نساء وأطفال".

سكان قالوا إن المأساة سببها غارة جوية للتحالف العربي الذي تقوده السعودية منذ مارس/ آذار دعما للرئيس عبد ربه منصور هادي في مواجهة الحوثيين.

ومنذ 6 أشهر، يشن تحالف عربي بقيادة السعودية غارات جوية كثيفة في اليمن ضد المتمردين الحوثيين بعدما سيطروا على مناطق واسعة في هذا البلد بينها العاصمة صنعاء.