محكمة كويتية تخلي سبيل 4 متهمين في قضية تخابر "خلية العبدلي"

تم النشر: تم التحديث:
KUWAIT
مضبوطات خلية العبدلي في الكويت | SOCIAL MEDIA

قضت محكمة الجنايات الكويتية، الثلاثاء 29 سبتمبر/ أيلول 2015، بإخلاء سبيل 4 متهمين في القضية المعروفة باسم "خلية العبدلي"، والمتهم فيها 25 مواطناً كويتياً، ومواطن إيراني الجنسية.

مصدر قضائي أكد أن المحكمة أجلت القضية إلى 4 أكتوبر/تشرين الأول المقبل لاستدعاء ضابط في أمن الدولة لسماع شهادته، دون ذكر تفاصيل إضافية.

ولم يقدم المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، معلومات حول المتهمين الـ4 المفرج عنهم، أو عن عدد المتهمين الذين حضروا الجلسة أو الذين تم ضبطهم حتى اليوم.

وأشار إلى أن المحكمة التي تنظر القضية حولت جلسة اليوم إلى سرية، وأمرت بإخلاء القاعة من الحضور.

وبدأت محكمة الجنايات الكويتية في 15 سبتمبر/أيلول الجاري، محاكمة المتهمين في القضية.

وأسندت النيابة العامة الكويتية، مطلع سبتمبر/ أيلول الجاري، مجموعة تهم إلى المتهمين بالقضية، أبرزها السعي والتخابر مع إيران وحزب الله اللبناني، بالإضافة إلى حيازة كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر.

وأعلنت الداخلية الكويتية في 13 أغسطس/ آب الماضي، أن الأجهزة الأمنية تمكنت من "ضبط 3 من أعضاء خلية إرهابية (خلية العبدلي)، وترسانة ضخمة من الأسلحة والذخائر، والمواد المتفجرة"، وذلك في بيان أصدرته، قبل أن تضبط عدداً آخر من أفراد الخلية.

وقالت إن "الأسلحة والذخائر خُبئت في حفرة عميقة ومحصنة بالخرسانة، بأحد المنازل، بمنطقة العبدلي الحدودية(شمال)"، كما كشف البيان، أن الأسلحة تضم، 19 ألف كغ ذخيرة متنوعة، و144 كغ متفجرات من مادتي (PE4) و(TNT) شديدتي الانفجار، ومواد أخرى، و65 قطعة سلاح، و204 قنابل يدوية، إضافةً إلى صواعق كهربائية.

حول الويب

النيابة العامة الكويتية تتهم 24 مواطنا بـ«التخابر مع إيران وحزب الله ...