الضرب.. ضريبة تأييد الإعلاميين للنظام في مصر

تم النشر: تم التحديث:

للمرة الثانية يتعرض الإعلامي المصري يوسف الحسيني للإهانة والضرب في نيويورك الأميركية من قبل معارضي الحكومة المصرية، وذلك أثناء مرافقته للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في زيارته إلى الولايات المتحدة الأميركية.

الشبكات الاجتماعية شهدت انتشار بعض مقاطع الفيديو التي ترصد تعرض الحسيني والإعلامي محمد مصطفى شردي للاعتداء، فيما يبدو من خلال المقطع أن نفس الشخص - يدعى بهجت صابر -، هو من قام بالاعتداء على الحسيني في المرتين، فيما توعد مذيع قناة “OnTV” المصرية باتخاذ الاجراءات القانونية.

وكان الحسيني تعرض للاعتداء في مطار جون كيندي أثناء تواجده ضمن وفد الإعلاميين المرافقين للسيسي في زيارته الأولى إلى أميركا في سبتمبر/أيلول 2014، بعد أشهرٍ من توليه الرئاسة.

الاعتداء على الوفد الإعلامي المصري لم يقتصر على الحسيني هذه المرة، بل امتد ليطول وائل الإبراشي الذي ضايقه معارض مصري أثناء تجوله في ساحة “تايمز سكوير” بنيويورك.

قبلها، كان للإعلامي أحمد موسى نصيبٌ من المضايقة، حيث تعرض للضرب في العاصمة الفرنسية باريس قبل أشهر أثناء مرافقته للرئيس السيسي.