الأمن المصري يعتقل 22 من القيادات الوسطى لـ "الإخوان"

تم النشر: تم التحديث:
BROTHERHOOD
ASSOCIATED PRESS

أعلنت السلطات المصرية، الإثنين 28 سبتمبر/ أيول 2015، عن القبض على 22 شخصًا من معارضيها خلال 24 ساعة.

وزارة الداخلية قالت إن نتائج الحملات الأمنية التي قامت بها على مستوى الجمهورية يوم الأحد، أسفرت عن القبض على 22 شخصًا بتهمة التعدي على المنشآت العامة والتحريض على العنف".

وأوضح بيان صادر عن الوزارة أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على 16 شخصًا ممن وصفتهم بـ"القيادات الوسطى" لجماعة الإخوان المسلمين؛ بتهمة "التعدي على المنشآت العامة والخاصة والمشاركة في الأعمال العدائية والتحريض عليها على مستوى محافظات الجمهورية".

الداخلية أشارت أيضا إلى القبض على 6 آخرين ممن وصفتهم بـ"أعضاء لجان العمليات النوعية لجماعة الإخوان"، بتهمة "استهداف قوات الجيش والشرطة والمنشآت الهامة والحيوية".

ولم يقدم البيان معلومات إضافية حول المقبوض عليهم أو الإجراءات القانونية التي ستتخذ بحقهم.

ومنذ إطاحة الجيش بـ"محمد مرسي"، أول رئيس مدني منتخب في مصر يوم 3 يوليو/ تموز 2013، تتهم السلطات المصرية قيادات جماعة الإخوان، وأفرادها، بـ"التحريض على العنف والإرهاب"، قبل أن تصدر الحكومة قرارًا في ديسمبر/ كانون أول 2013، باعتبار الجماعة "إرهابية".

فيما تقول جماعة الإخوان إن نهجها "سلمي"، في الاحتجاج على ما تعتبره "انقلابًا عسكريًا" على مرسي، الذي أمضى عامًا واحدًا من فترته الرئاسية (أربع سنوات)، وتتهم في المقابل قوات الأمن المصرية بـ"قتل متظاهرين مناهضين للإطاحة به"