بعد إسقاط تهمة ازدراء الدين.. الكويتي نايف المطوع: فخور بما فعلت!

تم النشر: تم التحديث:
DUBAI CREEK
Getty Images

أعلنت محكمة الجنح الكويتية براءة نايف المطوع من تهمة ازدراء الأديان والإساءة للدين الإسلامي على خلفية تأليفه مجموعة الـ " 99 الأبطال" التي تحوّلت لمسلسل كرتوني أثار الجدل عند عرضه.

الـ 99 الأبطال وهي سلسلة قصص مصورة مقتبسة من التراث والثقافة الإسلامية، لا تستحق الاتهامات التي رافقت بثها على إحدى القنوات التلفزيونية من وجهة نظر مؤلفها المطوع، وعنها يقول لـ "هافينغتون بوست عربي" إنه" فخور بما فعله ولو أتت الفرصة لفعل ما فعله مرة ثانية "، موضحاً أن "الشركة التي أنتجت المسلسل الكرتوني شركة إسلامية تخضع للأصول الشرعية."

وبيّن أنّ " مشكلته تكمن في فئة تعتقد أن الله لم يقم بهداية أحداً غيرها"، مشيراً إلى أن "رفع قضية ضده كان أساسا وضعاً خاطئاً وزاد منه ما قامت بترويجه بعض الحسابات على الشبكات الاجتماعية لكن بنهاية الأمر ظهر الحق وأسقطت الاتهامات عني".

تهديدات بالقتل من داعش!

المطوع، الذي سبق وتلقى تهديدات من حسابات على تويتر تنسب نفسها لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، أكد أنه "يعيش حياته بشكل طبيعي ومستقر بالكويت".

وعن سبب الهجوم عليه يوضح بقوله "هناك من يريد الشهرة عن طريق مهاجمتي، أما أنا فمتفرغ للإبداع وليس للهجوم على أحد أو الردّ عليهم".

وختم المطوع حديثه بالإشارة إلى تحضيره لأعمال جديدة ولكن هذه المرة ليست موجهة للأطفال بل لها علاقة بالثقافة الإسلامية وعلم النفس.

الأبطال الـ "99" إلحاد!

ومن جهته علّق المحامي محمد دشتي، الذي تولى الدفاع عن المطوّع، على القضية قائلاً "وجدت المحكمة من الأوراق المقدّمة والمرافعة أن التهم لا ترقى للإدانة، وتفهمت أن الهدف السامي من تأليف هذا المسلسل الكرتوني هو التعريف بقيم الإسلام ".

وكان الداعية السعودي خالد الشايع الأمين العام المساعد للهيئة العالمية للتعريف بالرسول قد حذر من هذا المسلسل الكرتوني، مشيراً إلى أن "فكرة هذا المسلسل ترتكز على تجسيد أسماء الله الحسنى في شخصيات آدمية كرتونية، بما يتضمنه ذلك من أذيةٍ لله سبحانه، وإلحاد في أسمائه وصفاته ".

وأضاف في بيان له "إذا كان المشركون الأوائل أطلقوا على أصنامهم اسم اللات مُلْحِدِين في الاسم الكريم "الله"، والعُزَّى إلحاداً من الاسم الكريم العزيز، ففي هذا المسلسل جعلوا شخصياته متسلسلة بأسماء الله التسعة والتسعين، فمن الشخصيات المخترعة: عليم: يعلم الغيب ويتنبأ بما سيحدث! وبارئ: له قدرة على شفاء المرضى وجبَّار: لأنه ذو بنية وعضلات قوية! وضارّ: لأنه يؤذي الجميع! وباطن وصمد ومميت وجليل وفتاح ".

وتفاوتت ردود أفعال المغردين الكويتيين حول هذا العمل فمنهم من شنّ هجوماً عنيفاً على المسلسل ومؤلفه، متهمين إياه بالإساءة للدين الإسلامي والتعدي على المقدسات الدينية.

وغيرهم من اعتبر رسالة هذا المؤلف الكويتي رسالة سامية ويستحق حكم البراءة ليتابع أعماله وإبداعاته.