منصة "كُتبنا".. إحياءٌ لثقافة القراءة وتحجيم لدور الناشر "الجشع"

تم النشر: تم التحديث:
BOOK
Kotobna

في يوم 23 أبريل/نيسان من العام الجاري، انطلقت منصة "كُتبنا" كأول منصة للنشر الشخصي في مصر والعالم العربي، بهدف مساعدة الكُتاب والمبدعين الباحثين عن نافذة لنشر كتبهم، حتى لا يواجهو المشاكل التقليدية المتواجدة في دور النشر، بالإضافة إلى تقديم تشكيل غنية من الكتب الالكترونية في جميع المجالات؛ رواية، قصص، شعر، كوميكس، مقالات.. وغيرها.


شغف بعالم الكتابة


“هافينغتون بوست عربي” التقت مؤسس ومدير تطوير منصة كُتبنا محمد جمال، الذي قضى 10 سنوات في مجال تسويق وتطوير تطبيقات الويب والموبايل، بعد تخرجه من الجامعة في العام 2004، لكنه كان يقضي وقت فراغه في الكتابة، فكتب روايات وقصص قصيرة، وكان يراوده حلم التفرغ للكتابة بشكل كامل، مثل “الكُتاب الأجانب”.

أما عن أولى خطواته لتحقيق هذا الحلم، فيقول جمال إنه فوجئ بمشاكل وعراقيل صناعة النشر في مصر، “سواءً من دور النشر الكبيرة التي لا تتيح أي فرصة للمواهب الجديدة والشابة، أو دور النشر الصغيرة التى أصبحت ظاهرة غريبة، فهى تسعى إلى استغلال الشباب، و تحقيق منفعة خاصة، فلا تقدم خدمة نشر محترمة تضمن للشباب الترويج لأسمائهم وأعمالهم أو الوصول للقارئ أو تحقيق مبيعات وأرباح حقيقية من إبداعهم. شعرت بالغيظ، وقررت أن أبني منصة تقدم حلاً بديلاً عن النشر التقليدي".

وأضاف جمال، "استخدام المصريين وقراءاتهم باستخدام الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية تضاعف 6 مرات منذ اندلاع ثورة 25 يناير، لذلك قررت أن أطلق منصة كُتبنا”.



publish


نافذة للإبداع


“الجميع سيكون قادراً على نشر كتاباته وبيعها من خلالنا”، هذا ما تقدمه المنصة للمؤلف، فهي منصة النشر الشخصي الوحيدة في مصر والعالم العربي، حيث يستطيع أي كاتب الدخول على المنصة والتسجيل دون تكلفة تذكر، أي بمجرد اشتراك رمزي سنوي بسيط يثبت جدية المؤلف بحسب القائمين على الموقع.

تتيح المنصة للكاتب أرباحاً تقدر بـ 60%، وذلك لتغلبها على صعوبة التوزيع وتكلفته الباهظة التي تواجهها صناعة النشر التقليدية، ما يجعلها في منافسه قوية مع دور النشر التى تأخذ ما بين 70% إلى 90% من إجمالي المبيعات.



publish


السعي نحو القارئ


تبقى أسعار الكتب الأكثر إرهاقاً لعشاق القراءة، لذلك "وفرنا للقارئ وسائل سهلة يقدر بواسطتها شراء الكتب، سواءً ببطاقات الائتمان أو بخدمة (فوري) الموجودة في كل كشك في مصر، أو ببطاقات (كُتبنا) مسبقة الدفع والتي يمكن من خلاله توصيل الكتب إلى البيوت” بحسب جمال.

وأضاف، إن “القارئ يستطيع أن يشتري الكتاب ويقرأه عن طريق المنصة أو التطبيق من أي مكان في العالم، وفي أي وقت. لذلك نقدم نوعية من الأعمال الشبابية الغير موجودة في أي مكان آخر”.

أما عن الكتب المعروض على المنصة فهي مجانية لأول مرة، وبعد ذلك يصل سعر أي كتاب إلى 5 جنيهات أو 10 جنيهات، ولا تزيد عن ذلك، “فأسعار الكتب منافسة مقارنة بأسعار الكتب الباهظة في السوق على اختلاف أنواعها ومدى جودتها”.


القدرة على المنافسة


واستطاعت المنصة خلال 4 أشهر من إطلاقها جذب الكثيرين من خلال اهتمامها بالتواصل المباشر مع المؤلفين والقراء، “فالتواجد المستمر على الأرض في الأحداث الثقافية المختلفة، بجانب الاستماع إلى طلبات مستخدمي المنصة والتطبيق، ساعدنا في تنفيذ اقتراحاتهم والتحسين من الخدمة بسرعة".

ويوجد على المنصة حالياً أكثر من 4200 مستخدم، قاموا بتحميل 7500 كتاباً من أصل 156 كتاباً متاحاً لـ 137 مؤلفاً.


توفير محتوى متميز للقراء


جمال يرى بأن التحدي الماثل أمام “كُتبنا” يكمن في توفير المحتوى الإبداعي المتميز للقراء، "وهذا ما دفعنا للبحث الدائم عن الشباب المبدع والجهات التى تقدم دعماً للفنانين والكُتاب ورسامي الكوميكس، وتطوير خصائص المنصة لتسهيل وصول القارئ إلى لكتاب المناسب، بأن تبقى المنصة شخصية أكثر - Customized and Personalized -، والاستمرار في التسويق للمنصة على مستوى العالم العربي كله وليس مصر فقط. وبالتالي زيادة قاعدة المستخدمين، التي ستحقق بدورها تفاعلاً أكبر مع المحتوى، وتمنح المؤلف إحساساً بالنجاح في الوصول إلى القارئ، وتحقيق مبيعات وأرباح حقيقية”.



books


الكتاب الالكتروني يفرض نفسه


تحقق “كتُبنا” حالياً 10 آلاف زيارة شهرياً، حيث يتفاعل 60% من القراء مع المحتوى البصري للمنصة.

ويختم جمال حواره مع "هافينغتون بوست عربي” بالقول إن "تفاعل القراء بشكل عام جيد جداً، صحيح أن البعض يواجه صعوبةً في بداية التعامل مع المنصة، لكن مع حملات التعريفالتي نقوم بها، ستصبح الأمور أسهل بالنسبة للقراء”.

وتضع المنصة خطةً وجدولاً زمنياً للترويج للكتب المنشورة لديها، بالإضافة الدعاية التى يقوم الكاتب بها لنفسه داخل دائرة أصدقائه، وهذا ما يحدد مدى الإقبال على الكتب.