مسيحيو العراق في الاردن يحلمون باللجوء الى اوروبا

تم النشر: تم التحديث:

يتردد مسيحيون عراقيون يقيمون في الأردن في اللحاق بالآلاف من أبناء وطنهم "العراق" من الذين غادروا إلى أوروبا هربا من العنف في بلادهم أو ظروف الحياة الصعبة في الدول المضيفة في المنطقة، لأنهم لا يجيدون السباحة، ولخوفهم على أسرهم.

ناصر، لاجئ عراقي يقول "أريد وسيلة قانونية، لي ولزوجتي وأطفالي للهجرة إلى أوربا، فلا أريد شيئاً غيرَ قانوني".

وعلى غرار عشرات الالاف من المسيحيين، غادر ناصر مدينة الموصل، ثاني مدن العراق، بعد سيطرة تنظيم "الدولة الاسلامية"عليها في يونيو/ حزيران 2014 ولجأ الى الاردن.