النائب الكويتي عبدالحميد دشتي يحمل جوازا سورياً.. ولن يعود إلى الكويت

تم النشر: تم التحديث:
DASHTY
social media

كشف برلماني كويتي أن النائب عبد الحميد دشتي لن يعود إلى الكويت؛ لأن لديه جواز سفر سوري، وذلك بعد خطاب له هاجم فيه السياسة الكويتية السعودية والبحرينية.

مصدر برلماني قال لصحيفة "الرأي العام" الكويتية، إن دشتي سيهاجم الحكومة الكويتية بشراسة مع اقتراب الحكم في قضية الإساءة للبحرين، وأنه سعى بشتى الطرق لإسقاط القضية ولكن دون جدوى.

وأضاف المصدر أندشتي سيتخذ منهجاً جديداً في استفزاز الكويتيين وأهل السنة من الخارج مثلما فعل ياسر الحبيب، بحسب الصحيفة.

وهاجم دشتي أثناء تواجده في جنيف سياسة بلاده حيال المعارضين السياسيين متهما "إيها والسعودية والبحرين" بقمع "التظاهرات واعتقال وتشريد المعارضين".

وأظهر مقطع فيديو للنائب دشتي قال فيه، إن الكويت وجه لها أكثر من 287 توصية، شكاوى عن تعذيب للمعتقلين، وأن ما يحدث في الكويت يحدث في البحرين وفي السعودية، وأن أشخاص يشردون ويعذبون ويقتلون ويودعون في السجون، دون أن يتدخل أحد أو يتكلم.

وردا على تصريحاته نشر مجلس الأمة الكويتي على حاسبه على "تويتر" تغريدات لنواب في البرلمان يردون على تصريحات دشتي.


ودائما ما تثير تصريحات النائب الكويتي جدلا في الأوساط السياسية والبرلمانية الكويتية خاصة تلك التي يدافع فيها عن إيران وحزب الله.

كما سببت زياته لأسرة القيادي الراحل في حزب الله اللبناني عماد مغنية وتقبيل رأس والده، له سخصا كبيرا من قبل كويتيين على الشبكات الاجتماعية.

وطالب مغردون الحكومة الكويتية اتخاذ موقفا حازما من النائب دشتي بسبب تصريحاته الأخيرة