اللحمة.. دعاية انتخابية مبكرة في مصر خلال عيد الأضحى

تم النشر: تم التحديث:
OF MEAT IN EGYPT
صورة أرشيفية للاضاحي في مصر | ASSOCIATED PRESS

رغم أن الدعاية الانتخابية لبرلمان 2015 لم تبدأ رسميًا بعد في مصر، إلا أن عدد من المرشحين، استغل ارتفاع أسعار اللحوم، لرفع شعار (اللحمة أفضل دعاية انتخابية).

المرشحون للبرلمان المقبل، قاموا بتوزيع أكياس وأطباق لحوم طبع عليها دعاية، مصحوبة بشعارهم الانتخابي.

أول أيام العيد

ذروة هذه الدعاية كان في أول أيام العيد الخميس 24 سبتمبر/ أيلول 2015، إذ شهدت جميع قرى ومحافظات مصر انتشار لافتات المرشحين على أعمدة الكهرباء وعلى جدران المنازل، وتوزيع أطباق لحوم مجمدة.

لجنة مراقبة مخالفات الدعاية الانتخابية بالمحافظات رصدت مخالفات للدعاية الانتخابية في غير موعدها، واستغلال اللحوم كعنصر رئيسي في الدعاية الانتخابية،
اللجنة أكدت أنها ستحقق في أي شكاوى ضد أي مرشح يخالف قواعد الدعاية، فيما رصد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، وحملات مراقبة، نماذج لاستغلال اللحوم في الدعاية.

مرشحون على أكياس لحمة

أول من تردد استخدامه لهذه الدعاية، كان الإعلامي والنائب السابق مصطفى بكري الذي تداول عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، في بداية الشهر الجاري صورًا يظهر فيها وهو يوزع لحوما على الفقراء داخل مدرسة، حيث قدم بكري أوراق ترشحه في قريته بمحافظة قنا.

ثاني هؤلاء المرشحون كان عفت السادات نجل شقيق الرئيس الراحل محمد أنور السادات، والذي ظهرت ملصقاته، وصوره، على أطباق لحوم، تم توزيعها.

حسين حسن المقرر القانوني لحملة "لا للأحزاب الدينية" أعلن رصدهم لحوم يوزعها حزب السادات الديمقراطي، بعد قيامهم بلصق مطبوعات عليها تحمل صورة عفت السادات رئيس الحزب مع عبارة " كل عام وأنتم بخير".

إلا أن "السادات" نفي علاقته بالأمر فور نشر صور أطباق اللحوم قائلا: "لا أعلم عنها أي شيء، يجوز أن يكون أحد أبناء دائرتي الانتخابية يجاملني بها، وأنا ملتزم بقواعد اللجنة العليا للانتخابات ولم أبدأ الدعاية حتى الآن".

"السادات" في تصريح لحملته الانتخابية وصف ما حدث "بأنها محاولة لابتزازه وحملة لتشويه صورته أمام الناخبين، وأن البعض يحاول تصويره على أنه يمارس الرشاوى الانتخابية ويستغل الفقراء".

وبيّن مقرر الحملة أن اللحوم كانت توزع في مصر الجديدة حيث مقر الحزب الذي يدفع ببعض مرشحيه في المنطقة، وقال أنه يخشي أن تتكرر هذه الواقعة في المنوفية حيث دائرة ترشح السادات، متهما السادات وحزبه باستغلال مناسبة دينية في الحملات الدعائية بشكل صريح، بحسب قوله.

حزب ساويرس

حزب "المصريين الأحرار" الذي أنشأه رجل الأعمال نجيب ساويرس، وزع بمحافظة المنيا (جنوب مصر) كميات كبيرة من اللحوم تحمل شعار الحزب.

الحزب اعترف بتوزيعه لحوم، وبرر محمود العلايلي عضو المكتب السياسي لحزب المصريين الأحرار، توزيع اللحوم على الناخبين، بأنه أحد أنشطة الحزب، ووسيلة للتفاعل مع الجمهور.

ونفى "العلايلي" في مداخلة هاتفية مع قناة CBC اكسترا، أن تكون هذه الأنشطة والخدمات من قبيل الرشوة الانتخابية، مشيرا إلى أن الحزب وضع شعاره على اللحوم كنوع من الأمان حتى لا يستغل أي شخص اسم الحزب ويوزع أغذية فاسدة على المواطنين.

اللحمة دخلت الانتخابات

وتحت شعار "اللحمة دخلت الانتخابات"، بدأت اغرب الدعاية الانتخابية للمرشح "محمد سمير كامل" على مقعد الفئات ببندر ملوي جنوب المنيا، منتهزا في ذلك حملة "بلاها لحمة" التي تهدف الى مقاطعه اللحوم لغلاء اسعارها.

حيث قام المرشح بذبح عدد من العجول ببندر ملوي واعلان سعر الكيلو 65 جنية (حوالي 7 دولارات) بدلا من 90 -100 جنية (حوالي 12 دولارا)، كنوع من الدعاية الانتخابية وكسب عدد من الناخبين ابناء الدائرة، وقام بتوزيعها داخل اكياس من البلاستك، مطبوع عليها "انتخبوا محمد سمير كامل، وعليها صورته ورمزه الانتخابي.