متظاهرون يرشقون لاجئين بمفرقعات في فنلندا والحكومة تدين الحادث

تم النشر: تم التحديث:
FINLAND
MARKKU ULANDER via Getty Images


دانت الحكومة الفنلندية الجمعة 25 سبتمبر/ أيلول 2015، "التظاهرات العنصرية" بعد ساعات على قيام حوالي 40 شخصا بمهاجمة حافلة تقل مهاجرين معظمهم عائلات.
وبث التلفزيون الحكومي لقطات لحوالى 40 متظاهرا يرشقون هذه الحافلة بمفرقعات وقذائف دخانية عند وصولها ليلا إلى أمام مركز لطالبي اللجوء في مدينة لاتي التي تبعد نحو 100 كيلومتر شمال شرق هلسنكي.

كما نشر الموقع على موقعه الالكتروني صورة لمتظاهر يرتدي ملابس المنظمة العنصرية الأميركية كو كلوكس كلان بالقبعة البيضاء الشهيرة، وهو يرفع علم فنلندا.

وقالت وكالة الانباء الفنلندية إنه لم يصب أي شخص بجروح بينما تم توقيف متظاهرين اثنين.

الحكومة الفنلندية كتبت أنها "تدين بشدة التظاهرات العنصرية التي جرت الليلة الماضية ضد طالبي اللجوء الذين وصلوا إلى البلاد، مشيرة إلى أن حالات العنف والتهديدات التي رافقت وصولهم غير مقبولة.

من جهته، كتب رئيس الوزراء يوها سيبيلي على تويتر أن "التهديدات والعنف ضد طالبي اللجوء والمهاجرين مدانة بشكل مطلق".

وتواجه فنلندا تدفقا لطالبي اللجوء لم تكن تتوقعه، فيما يصل عدد كبير من العراقيين إلى مدينة تورنيو أقصى شمال غرب البلاد من مدينة هاباراندا السويدية المجاورة