جنسيات ضحايا حادث تدافع مشعر "مِنى" بدأت تتكشف.. تعرّف عليها

تم النشر: تم التحديث:
HAJJ
STR via Getty Images

بعد ساعات على حادثة التدافع والتي وقعت الخميس 24 سبتمبر/ أيلول 2015 بشارع 204، المؤدي إلى جسر الجمرات بمشعر "مِنى" بمكة المكرمة، والذي نتج عنه وفاة 717 حاجًّا، وإصابة 863 آخرين، بدأت تتكشف جنسيات بعض الضحايا والمصابين بعدما أعلنت دول عربية وإسلامية عن أعداد ضحاياها في الحادث.

العدد الأكبر من إيران

العدد الأكبر في صفوف الحجاج -بحسب الإرقام المتوفرة حاليا- كان من إيران إذ أعلنت منظمة الحج والزيارة الإيرانية ارتفاع عدد المتوفين من حجاجها إلى أكثر من 131 حاجا وإصابة نحو 60 آخرين منهم بجروح جراء الحادث.

فيما استدعت السلطات الإيرانية القائم بأعمال السفارة السعودية في طهران للاحتجاج على تلك الواقعة كما أعلنت الحداد 3 أيام على الضحايا.

ولم تصدر السلطات السعودية حتى الجمعة حصيلة رسمية تشير إلى جنسيات الحجاج الذين لقوا حتفهم إثر الحادث.
لكن بعض الدول اكدت مقتل عدد من رعاياها.

إيران: 131 قتيلا، المغرب: 87 قتيلا، الكاميرون: نحو20 قتيلا، الهند: 14 قتيلا، مصر: 14 قتيلا، تشاد 11 قتلى، الصومال: 11 قتلى، باكستان: 7 قتلى، السنغال: 5 قتلى، تنزانيا: 4 قتلى، نيجيريا: 3 قتلى ، الجزائر: قتيلان، اندونيسيا: 3 قتلى، كينيا: ثلاثة قتلى، هولندا: قتيل واحد، بوروندي: قتيل، بينين: تأكيد وفيات دون تحديد العدد

واستبعدت المصادر، أن يكون بين المصابين والضحايا سعوديين، لبعد مخيمات حجاج الداخل عن موقع الحادث، مستثنيًا من ذلك الحجاج الذين لا يحملون تصاريح حجّ لعدم وجود مساكن لهم في مشعر "مني".

وفاة 87 مغربيا

في الوقت نفسه، نشر موقع "تشالنج.ما" المغربي وفاة 87 مغربيا في الحادث.

وأكد موقع "فبراير.كوم" وفاة نور الدين الحديوي، وهو مؤذن بمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء، وواعظ ديني بوزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية المغربية.

كما نشرت صحافية مغربية تدوينة على الفيسبوك تقول فيها إنها فقدت الاتصال بأبيها.

Toujours aucune nouvelle de mon père

Posted by Leila Hadioui on vendredi 25 septembre 2015

فيما نقل موقع مغربي خبر وفاته

Close
حادث التدافع في منى
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية