90 حاجًا إيرانيًا ضمن ضحايا تدافع مشعر منى

تم النشر: تم التحديث:
SAUDI ARABIA
تدافع في منى أودى بحياة أكثر من 700 حاج | ASSOCIATED PRESS

لقي 90 حاجًا إيرانيًا حتفهم في حادث التدافع في مشعر منى في السعودية، والذي أسفر عن 717 قتيلاً خلال أداء شعائر الحج الخميس 24 سبتمبر/ أيلول 2015 وفق حصيلة رسمية جديدة أعلنها سعيد احادي رئيس منظمة الحج الايرانية.

المسؤول الإيراني قال أنه سيتم نشر هويات الضحايا على موقع وكالة الأنباء الإيرانية، وأشارت الحصيلة السابقة إلى وفاة 43 حاجًا إيرانيًا في حين قالت طهران أن الحادث نجم عن تقصير في التدابير الأمنية.
نائب وزير الخارجية الايراني أمير عبد اللهيان قال " إن الخارجية في طهران ستستدعي ممثل السعودية في إيران لطلب توضيحات بخصوص الحادث.

وكان وزير الصحة السعودي خالد الفالح قد أعلن أن التدافع الذي تسبب بوفاة نحو من 717 شخص بالقرب من منى الخميس واصابه 863، مرده عدم التزام بعض الحجاج بالتعليمات.

وصرح الفالح لقناة الإخبارية الرسمية "لو التزم الكل بالتعليمات لما حصلت مثل هذه الحوادث".

جاء ذلك بعد أن توجه إلى مكان الحادث الأسوأ، الذي لم يشهده موسم الحج منذ 25 عاما.

واضاف الفالح "الكثير من الحجاج يخرج في خارج موعد التفويج وهذا هو العامل الرئيسي" وراء مثل هذه الحوادث.

إلى ذلك حمل مغردون على تويتر الحجاج الإيرانيين المسؤولية عن عملية التدافع التي تسببت في مقتل أكثر من 700 حاج