داعش يتبنى تفجير مسجد للحوثيين في صنعاء وسقوط 25 قتيلا

تم النشر: تم التحديث:

وقع انفجار صباح الخميس 24 سبتمبر/ أيلول 2015، في مسجد هز العاصمة اليمنية صنعاء أثناء أداء المصلين صلاة عيد الأضحى، وأسفر عن مقتل 25 مواطنًا حسب تقديرات أولية.

فيما أعلن تنظيم الدولة الإسلامية داعش في بيان على الإنترنت مسؤوليته عن التفجير الانتحاري.

الانفجار وقع في جامع البليلي القريب من كلية الشرطة في حي الصافية وسط صنعاء التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون منذ عام، بحسب ما أفاد الشهود الذين أشار بعضهم إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى.

شهود عيان قالوا إن انتحاريان فجرا نفسيهما في مسجد يديره الحوثيون في العاصمة اليمنية صنعاء وسقط الكثير من القتلى وأن العدد مرشح للزيادة.

وأكدت وكالة سبأ التي يسيطر عليها الحوثيون وقوع الانفجار دون ذكر تفاصيل أخرى، ولم تتبن أية جهة هذا التفجير حتى الآن.

صنعاء شهدت في الأشهر الأخيرة عدة اعتداءات استهدفت المساجد وتبناها تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وفي أوائل سبتمبر/ أيلول استهدف تفجيران مسجدا في صنعاء تبناه التنظيم وأسفر عن سقوط 32 قتيلا و92 جريحا.

وتأتي هذه الهجمات في حين يشهد اليمن، أفقر دولة في شبه الجزيرة العربية، حربا منذ أواخر مارس/آذار بين الحوثيين والقوى المؤيدة للرئيس عبد ربه منصور هادي.

وعبر موقع تويتر تناقل اليمنيون الخبر بكل أسى، وقال بعضهم عبر هاشتاغ #تفجير_مسجد_بصنعاء: