سوريا تستخدم لأول مرة طائرة روسية بدون طيار.. وأميركا تؤكد الموقف من الأسد لم يتغير

تم النشر: تم التحديث:
SYRIA
الدمار في سوريا جراء القصف | Anadolu Agency via Getty Images

استخدم الجيش السوري الأربعاء 23 سبتمبر/ أيلول 2015 لأول مرة طائرات من دون طيار، تسلمها من روسيا في عمليات ضد "جهاديين" فيما أكد جون كيربي المتحدث باسم الخارجية الأميركية على عدم تغير موقف بلاده من التدخل الروسي في سوريا.

مصدر أمني في دمشق قال لوكالة الصحافة الفرنسية "بدأت الحكومة السورية تستخدم اليوم طائرات من دون طيار روسية الصنع، في عمليات ضد متشددين في شمال وشرق البلاد" من دون أن يورد أي تفاصيل آخرى حول نوع هذه الطائرات او المواقع التي استهدفتها.

يأتي ذلك فيما قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الأربعاء إن الولايات المتحدة أصبحت أكثر تقبلًا للموقف الروسي إزاء الصراع في سوريا لكن واشنطن سارعت برفض هذا التصريح.

وأضاف لافروف للصحفيين في موسكو "أعتقد أن الأمريكيين أكثر تقبلًا بكثير (الآن) للحجج التي نقدمها منذ عدة سنوات ".

وأشار لافروف إلى تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأسبوع الماضي بعد استئناف المحادث العسكرية بين البلدين بشأن سوريا حيث لا تظهر أي علامة على أن الحرب الأهلية تتراجع بعد 4 سنوات ونصف السنة.

وقالت واشنطن انها انزعجت لدعم موسكو للرئيس السوري بشار الأسد الذي قالت الولايات المتحدة إنه يجب أن يترك السلطة للسماح بانتقال سياسي.

وقال جون كيربي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية "لا يوجد تغيير في موقفنا أو قلقنا بشأن ما تفعله روسيا في سوريا."

وأضاف كيربي "الوزير كيري كان واضحا وثابتا (في تصريحاته) نرحب بدور بناء تقوم به روسيا في مواجهة تنظيم الدولة الاسلامية لكن إذا كانوا هناك لتأمين الاسد فهذا يتناقض مع أي جهود جادة لوضع حد للصراع."

وأدت زيادة الوجود العسكري لروسيا في سوريا إلى تعقيد الجهود الأميركية لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" في ذلك البلد.
وينفذ تحالف تقوده الولايات المتحدة ضربات جوية ضد التنظيم طوال العام المنصرم.