"أضحية أون لاين" حتى باب منزل كل سعودي!

تم النشر: تم التحديث:
EID SHEEP IN SAUDI ARABIA
أضاحى العيد فى السعودية | ISSOUF SANOGO via Getty Images

تماماً كاختيارك قطعة ملابس أون لاين، لا يختلف الأمر كثيراً لكن هذه المرة وبهذه المناسبة خروف أو غنم أو حتى بقر يمكنك اختيار النوع والحجم ودفع ثمنها دون أن تتحرك خطوة خارج منزلك!

اختيار الأضاحي عبر مواقع إلكترونية يعتبر أمراً مفضلاً لدى عدد كبير من السعوديين، فمع قدوم عيد الأضحى اختار الكثيرون منهم المشاريع الإلكترونية التي تتكفل بهذه الخدمة حتى باب المنزل.


غش وتلاعب بالأسعار وبيع وهمي!


"ضبط مقيم في السعودية وبحوزته كوبونات أضاحي وهمية ومبالغ كبيرة في مكة"، هو عنوان خبر انتشر في الصحافة السعودية، وكان سبباً من أسباب توجه السعوديين لطلب الأضحية عبر المواقع الإلكترونية تجنباً لمشاكل الغش في البيع والتحايل الذي غالباً ما يرافق هذا الموسم ويستغله بعض الباعة.

مشاريع إلكترونية كثيرة انتشرت أون لاين ومنها "مشروع المملكة للإفادة من الهدي والأضاحي" والتقت "هافينغتون بوست عربي" بالمشرف العام عليه موسى بن علي العكاسي، الذي أشار إلى أن "عدد أضاحي المشروع لهذا العام تجاوز المليون أضحية، تم بيعها عبر مسارين إلكتروني ويدوي".

العكاسي قال "إن مشروع الأضاحي هذا أكثر أماناً بالنسبة للسعوديين، وخاصة فيما يتعلق بمعايير السلامة، حيث يعتمد المشروع على 800 طبيب بيطري يشرف على المعايير المطلوبة في الذبح".


الأضاحي تصل 25 دولة


أحمد علي رئيس البنك الإسلامي الذي تتم عن طريقه شراء الأضاحي قال إن هذه الأضاحي تصل 25 دولة إلى جانب المستحقين بالسعودية، و"تسهل على الحجاج أيضاً أداء نسك الأضحية والصدقة بسهولة دون الوقوع ضحية استغلال ضعاف النفوس".

وأضاف لـ "هافينغتون بوست عربي" أن "التوجه الحالي للمشروع هو بيع وتوزيع سندات الهدي والأضاحي والصدقات وإصدارها إلكترونيا، من خلال مندوبين ميدانيين للبنك يذهبون للحجاج في أماكن إقامتهم"، مؤكداً أن هذا المشروع يأتي في إطار التسهيل على الحجاج ومنع استغلال النسك والشعائر الدينية.

بلدية الشوقية الفرعية بمكة المكرمة من جانبها أزالت 6 مسالخ غير نظامية ومقامة في مناطق عشوائية من قبل بعض المخالفين الذين يقومون بذبح وتسويق الأغنام بطرق عشوائية وفي ظروف لا تتوفر بها الاشتراطات الصحية، وتمت مصادرة حوالي 1000 رأس من الأغنام، وإزالة ثلاجات غير نظامية كانت معدة لتخزين الأضاحي.