حكايات المهاجرين بالتمثيل الصامت والدمى في بيروت.. شاهد

تم النشر: تم التحديث:

تشق مجموعة من القوارب المختلفة الأحجام الأمواج المتلاطمة، وعلى متنها هاربون من الموت والحرب قاصدين الأمن والسلم وراء البحار، في مشهد لا يحصل في البحر المتوسط بل في عرض مسرحي في بيروت يتناول بالتمثيل الصامت والدمى دوافع هذه الرحلات المحفوفة بالمخاطر.

وبعد سلسلة عروض جالت مدنا عدة في السويد والدنمارك في الأشهر الماضية، ولا سيما في تجمعات اللاجئين، حطت مسرحية "ألف تايتانك وتايتانك" في مسرح "مترو المدينة" في بيروت.

وبعد جملة عروض في بيروت، تنتقل المسرحية الى مخيمات اللاجئين السوريين والفلسطينيين في لبنان.