مرشح جمهوري بارز يرفض تقلد "مسلم" منصب الرئاسة بأميركا

تم النشر: تم التحديث:
BEN CARSON
Justin Sullivan via Getty Images

مرشح جمهوري بارز يرفض تقلد "مسلم" منصب الرئاسة بأميركا

قال بن كارسون الذي يسعى للحصول على ترشيح حزبه الجمهوري لسباق الرئاسة الأميركية الأحد 20 سبتمبر/ أيلول 2015 إنه لا يمكن لشخص مسلم أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة.

وفي مقابلة مع شبكة ان بي سي، وجه إلى كارسون، جراح الدماغ المتقاعد الذي غالباً ما يشير إلى تدينه المسيحي العميق، سؤال عما إذا كانت ديانة الرئيس مهمة.

ورد قائلاً "أعتقد أن ذلك يعتمد على ديانته، إذا كانت تنسجم مع قيم ومبادئ أميركا فبالتأكيد ستكون ديانته مهمة، أيضا إذا كانت تنسجم مع الدستور، فلا مشكلة".

وفي إجابته على سؤال عما إذا كان يعتقد أن الدين الإسلامي ينسجم مع الدستور الأميركي، قال "لا، لا أعتقد ذلك. لا أعتقد"، مضيفاً "لا أشجع الإسنادَ إلى شخص مسلم تولي مسؤولية هذا البلد. لا أتفق مع ذلك مطلقاً".

وطفت هذه القضية على السطح فجأة خلال الأيام الأخيرة عندما لم يعترض المرشح الجمهوري دونالد ترامب على تأكيد أحد المشاركين في تجمع انتخابي له أن الرئيس باراك أوباما مسلم.

وقال ترامب السبت أنه "غير ملزم أخلاقياً" الدفاع عن أوباما في مواجهة مزاعم الرجل، إلا أن كيفية تعامله مع المسألة أثارت انتقادات.

وأعرب كارسون الذي تراجع إلى المرتبة الثالثة بين المرشحين الجمهوريين في استطلاعات الرأي الأحد بعد أن احتل المرتبة الثانية بعد ترامب لأسابيع، عن اعتقاده أن أوباما مولود في الولايات المتحدة وأنه مسيحي.