مكافحة الاغتصاب عبر تعليم الفتيات "التايكوندو" في العاصمة الصومالية

تم النشر: تم التحديث:

مركز لتعليم الفنون القتالية في العاصمة الصومالية مقديشو رياضة "التايكوندو" للدفاعِ عن النفس، ترتاده فتيات يقُلن إنهن يخشين التعرض للاغتصاب.

وبحسبِ الأممِ المتحدة، يتمُّ الإبلاغُ عن حوالى 1500 حالةِ اغتصابٍ سنوياً في العاصمةِ الصومالية، وثلثُ الضحايا لم يبلغنَ سن الـ 18 عاما.

ويستقبلُ هذا المركزُ الذي افتُتِحَ في العام 2014 الرجالَ كما النساء. غيرَ أنَّ الفتياتِ فقط يحظَينَ بدوراتٍ مجانية.

وتواجهُ النساءُ في الصومال تهديداتٍ عدة، كالاغتصابِ والختانِ والزواجِ القسري. كما أن العنف الجنسيّ واسعُ الانتشارِ في هذا البلدِ المحافظِ في القرنِ الأفريقي.

وإن لم يكنِ التايكوندو حلاً سحرياً لهذه الآفة، إلاَّ أنه يُشكِّل خطوةً أولى لتعلُّم الدفاعِ عن النفس.

والفنونُ القتاليةُ ليستْ سوى أحدِ أوجهِ مكافحةِ العنفِ الجنسي، ويتطلبُ الأمرُ جهداً أكبرَ كي تشعرَ الفتياتٌ بالأمان في واحدٍ من البلدانِ الأكثرَ خطورةً في العالم على النساء.