"أبل" تعلن أنها ستدفع مساعدات للاجئين ضعفي ما سيقدمه موظفوها

تم النشر: تم التحديث:
APPLE COMPANY
| ASSOCIATED PRESS

قال تيم كوك الرئيس التنفيذي لـ "أبل" إن الشركة ستزيد مساعداتها لآلاف المهاجرين الذين يتدفقون على أوروبا من الدول التي تشهد صراعات.

كوك كتب رسالة على الموقع الداخلي لأبل يقول إن الشركة المصنعة لأجهزة ماكبوك وآيفون ستقدم "تبرعا كبيرا" لوكالات الإغاثة التي تدعم المهاجرين مضيفا أن الشركة ستتبرع بمثلي ما يتبرع به موظفوها.

أبل التي يقع مقرها في كاليفورنيا تتيح لعملائها خيار التبرع للصليب الأحمر عبر متجر أبل ومتجر آيتيونز.

كوك، قال إن الشركة ملتزمة بالدفاع عن حقوق الإنسان في مختلف أنحاء العالم "نأمل أن تساعد التصرفات التي نقوم بها في جعل الوضع أقل بؤسا للبعض وتخفيف الصعاب التي يعاني منها الكثيرون".

وتعاني أوروبا أسوأ أزمة مهاجرين منذ الحرب العالمية الثانية وتعهدت شركات كبرى أخرى في وادي السيليكون بتقديم مساعدة.

الأزمة تفاقمت في أوروبا بعد سعى مدنيون للفرار من الحرب الأهلية المستمرة منذ 4 سنوات في سوريا والصراعات في أفغانستان واليمن والعراق وليبيا.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة إن عددا قياسيا من اللاجئين والمهاجرين وصل إلى 473,887 شخصا عبروا البحر المتوسط إلى أوروبا منذ مطلع العام، بينهم 182 ألف سوري يمثلون زهاء 40% من العدد الإجمالي.