الشرطة الألمانية تقتل عراقيا طعن شرطية بالسكين في برلين

تم النشر: تم التحديث:
HUFF
huffpost

أردت الشرطة الألمانية في برلين عراقيا بعد أن هاجم شرطية وطعنها بالسكين الخميس 17 سبتمبر/أيلول 2015.

وقال رئيس النيابة في برلين، ديريك فويبيرغ خلال مؤتمر صحفي إن العراقي المقتول "معروف لدى السلطات الألمانية وتم إدانته عام 2008 بالانتماء لمنظمة إرهابية والحكم عليه بالسجن لـ8 سنوات".

العراقي الذي يدعى رفيق (40 عاما) وأطلق سراحه عام 2013، ظل يثير المشاكل، وهدد علنا قاضيا وعددا من رجال الشرطة.

ويبدو أن العراقي كان قد تخلص صباح اليوم من "سوار" مراقبة إلكتروني وضعته الشرطة حول كاحله قبل ارتكاب جريمته.

وتلقى مركز الشرطة عدة اتصالات عاجلة صباح الخميس حول "رجل مجنون يحمل سكينا"، وحين وصلت سيارة الشرطة إلى المكان هجم عليها العراقي ووجهه طعنة إلى رقبة الشرطية في المنطقة التي لا تغطيها السترة الواقية من الرصاص.

وعمد الشرطي المرافق والمتخرج حديثا إلى إطلاق النار على المهاجم، لكن رصاصة من الرصاصات الأربعة التي أطلقها أصابت الشرطية أيضا في منطقة الكلية.

وخضعت الشرطية لعملية جراحية عاجلة وأوضاعها الصحية مستقرة في المستشفى العسكري.