المكسيك تطالب بتحقيق شامل وفق القانون الدولي في مقتل سياحها بمصر والقاهرة تتعهد بإجرائه بسرعة وشفافية

تم النشر: تم التحديث:
EGYPT
وزيرخارجية المكسيك في مؤتمر صحفي بالقاهرة | ASSOCIATED PRESS

طالبت وزيرة الخارجية المكسيكية كلاوديا رويس ماسيو، بإجراء تحقيق شامل وفق القانون الدولي، في حادث مقتل 8 سياح مكسيكيين، على يد الجيش المصري في منطقة الصحراء الغربية.

"ماسيو" قالت في مؤتمر صحفي خلال زياراتها المصابين في إحدى مستشفيات العاصمة المصرية (القاهرة) الأربعاء 16 سبتمبر/ أيلول 2015، "نحن هنا لنؤكد على مطلب المكسيك بإجراء تحقيق شامل وسريع ومتعمق، لتوضيح ما حدث، وتحديد المسؤولية، بما يتفق مع القانون المصري والقانون الدولي"

لافتة إلى أن هدف الزيارة أيضاً إعادة الناجين وأشلاء القتلى إلى المكسيك.

الحكومة المصرية بدورها تعهدت الاربعاء 16 سبتمبر/أيلول 2015 بإجراء تحقيق "سريع وشامل وشفاف" في مقتل السياح المكسيكيين الذي قالت إنهم قتلوا بـ "الخطأ" من قبل قوات الأمن.

وقتل 4 مصريين أيضًا الأحد 13 سبتمبر / أيلول عندما قصفت طائرات الجيش 4 سيارات دفع رباعي كانوا يستقلونها في الصحراء الغربية التي يرتادها هواة سياحة السفاري في واحاتها.

وتقول القاهرة، التي أعطت القليل من التفسيرات، أن الجيش قصف القافلة "بالخطأ" أثناء قيامه بتتبع جهاديين، وتلقي بالمسؤولية على منظمي الرحلة، وتقول إن السياح استقلوا سيارات دفع رباعي في حين أنهم كان يفترض أن يتحركوا بحافلة وأنهم دخلوا "منطقة محظورة"، غير أن العادة جرت على استخدام سيارات الدفع الرباعي في رحلات الصحراء.

وزيرة خارجية المكسيك وصفت الحادث بالمروع وأضافت "هذا حادث لم يسبق له مثيل، فقدنا 8 اشخاص وأصيب 6 مواطنين، نحن نرافقهم ونمنحهم كل ما بوسع السفارة والقنصلية من حماية، نحن هنا مع أسرهم كي ترافقهم، وتساعدهم على التعافي واجتياز هذه المحنة، ونحن نتطلع لمساعدتهم، وكذلك إعادة المكسيكيين الذين قضوا نحبهم إلى الوطن".

وقالت إنها ستلتقي بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في وقت لاحق اليوم لمناقشة الخطوات التالية.

وتابعت "كوزيرة ومواطنة مكسيكية أشارك بلادي مشاعر السخط والذعر بسبب هذه الاحداث المؤسفة".

حول الويب

مصابون مكسيكيون بهجوم "خاطئ" للقوات المصرية بعد لقاء سفير بلادهم ...

القوات المصرية تقتل خطأ سياحا مكسيكيين في صحراء مصر - عربي