لبنان تحذر الغرب من اندساس عناصر داعش بين اللاجئين السوريين

تم النشر: تم التحديث:
ELIAS BOU SAAB
| ASSOCIATED PRESS

حذرت لبنان دول الاتحاد الأوروبي من وجود جهاديين تابعين لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) يتسللون بين اللاجئين السوريين الذين يتدفقون يوميا إلى أوروبا.

إلياس بو صعب، وزير التربية والتعليم اللبناني وممثل التيار الوطني الحر الذي ينتمي إلى العماد ميشيل عون القريب من حزب الله، قال إن ما نسبته 2% من اللاجئين السوريين يتنمون إلى تنظيم داعش، وهو ما قد يعرض أوروبا لهجمات محتملة من الجهاديين.

تصريحات بو صعب جاءت في حديث أدلى به للصحفيين خلال جولته التي رافق فيها ديفيد كاميرون، رئيس الوزراء البريطاني، الإثنين 14 سبتمبر/أيلول، والتي شملت عددًا من المدارس الرسمية في ساحل المتن الشمالي التي تستقبل نازحين من سوريا والعراق.

الوزير اللبناني أضاف أن مخيمات اللاجئين في لبنان هي الأخرى بها عناصر تابعة لداعش تصل نسبتهم ما بين 2% إلى 3% من أعداد اللاجئين.

وبالرغم من أن الوزير اللبناني أشار إلى أنه ليس لديه أي تأكيدات على تسلل جهاديين لأوروبا بين اللاجئين، إلا أنه ألمح في ذات الوقت إلى وصول مجموعات من اللاجئين تختلف هيئتهم عما هو معهود، ويرتدون زيًا موحدًا وسترات واقية، وهو ما كانت قد ذكرته صحيفة التليغراف البريطانية.

كما أعرب بو صعب عن اعتقاده بأن الجهاديين يتدفقون إلى أوروبا عبر تركيا واليونان، مشيرًا إلى أن تنظيم داعش يستغل أزمة اللاجئين لإرسال مقاتليه إلى دول الاتحاد الأوروبي.

وأكد ان التنظيم يقوم بتجنيد أطفال المدارس، وهو الأمر الذي وصفه "بالخطير للغاية"، مطالبًا العالم بالتحرك حيال ذلك.

يذكر أن الوزير اللبناني هو نائب الرئيس التنفيذي للجامعة الأمريكية في دبي، ورئيس بلدية الشوير سابقا، "عين السنديانة في متن الشمالي اللبناني"، ويشغل حاليًا منصب وزير التربية والتعليم العالي في لبنان.

وكان رئيس الوزراء البريطاني تفقد مخيمات اللاجئين السوريين في منطقة البقاع اللبنانية، الاثنين، وأعلن عن تقديم بلاده مساعدات بقيمة مليار دولار لدعم مخيمات اللاجئين السوريين في المنطقة.

وأعلنت بريطانيا في وقت سابق من الشهر الحالي أنها ستستقبل نحو 20 ألف لاجئ سوري في السنوات الـ5 المقبلة.