الجمال الشرقي يحظى باحتفاء عالمي على "تويتر"

تم النشر: تم التحديث:
HASHTAG
Twitter

أرادت شابة فلسطينية تعيش في ولاية فلوريدا الأميركية، أن تقّدم صورةً مختلفةً عن الشرق الأوسط وما يعيشه من حربٍ ودمار، فلم تجد أفضل من دعوة الفتيات العربيات إلى مشاركة صورهن الجميلة.

الفكرة نجحت، وفي غضون ساعات تحوّل هاشتاغ TheHabibatiTag# إلى تريند يتداوله مستخدمو تويتر في أميركا وبريطانيا وكينيا والسعودية أيضاً، وتبادلوا فيه نحو 20 ألف صورة وتغريدة، أرسلتها فتيات عربيات وشرق أوسطيات.

وفي حوار مع BBC قالت الشابة سرَد محمود مطلقة الهاشتاغ، إنها كانت تهدف للفت انتباه العالم إلينا إذ أن "الاهتمام الوحيد الذي نحصل عليه في وسائل الإعلام، كفتيات من الشرق الأوسط أو شمال أفريقيا، هو عندما تقع حادثة كراهية أو تقع إحدانا ضحية عمل إرهابي".

وأوضحت أنها منذ طفولتها لم ترَ أي شخصية تحمل ملامح كملامحها على شاشة التلفاز، "ولهذا السبب كنت أعتقد أنني لست جميلة”.

وأظهر الهاشتاغ صورًا لفتيات من مختلف الدول العربية ودول إسلامية أخرى، أظهرت مقاييس أخرى للجمال مختلفة عن المقاييس الغربية، كما شاركت بعض الفتيات الغربيات صورهن أيضًا.

من عُمان:

من العراق:

من المغرب:

من أفغانستان:

من إيران: