السعودية تشدد الإجراءات على الحجاج خوفا من انتقال "كورونا"

تم النشر: تم التحديث:
HAJJ
Getty Images

قبل أيام من انطلاق موسم الحج شددت السعودية الإجراءات الصحية على ملايين المسلمين المتوجهين إلى مكة المكرمة لأداء الفريضة هذا العام.

انفلونزا الطيور والإيبولا وغيرها من الأمراض المعدية كانت قد أثارت مخاوف وزارة الصحة من انتشار وبائي في مواسم حج سابقة، لكن قلق الوزارة هذا العام ينصب على متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا).

فيروس كورونا

فقد أصاب فيروس كورونا أكثر من 1200 شخص في السعودية منذ التعرف عليه في عام 2012 وتسبب في وفاة أكثر من 500 شخص.

ومن المتوقع أن يواجه الحجاج الذين يصلون إلى مطار جدة إجراءات صحية مشددة من أجل تقليل مخاطر انتشار المرض.
وتشمل الاجراءات التحقق من شهادات التطعيم وتلقي تطعيمات إضافية، وإذا اشتبه الطاقم الطبي في حالات إصابة سيقوم بعزلها ونقلها إلى مستشفى.

عبد الغني المالكي مدير مراكز المراقبة الصحية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجده قال إن لديهم خططا للتعامل مع حالات الاشتباه في إصابة بالمرض.

وأضاف "تم توزيع فرق وقائية في صالات القدوم وسوف يتم فحص جميع الحجاج القادمين وفي حالة الاشتباه في أي حالة سوف يتعامل معها فريق التدخل السريع الذي يتعامل مع مثل هذه الحالات المشتبه فيها."

تشديدات على حجاج الداخل

مراكز المراقبة الصحية بمطار الملك عبدالعزيز شددت أيضا على حجاج الداخل وسينفذ عليهم خطط وقائية واحترازية منعا لوفادة فيروس كورونا المنتشر في بعض المناطق السعودية.

ويكثف مستشفى شرق عرفات بمكة القريب من جبل عرفات استعداداته قبيل تدفق الحجاج.

الطبيب عاهد عقيل مدير مستشفى شرق عرفات بمكة قال إن لديهم تجهيزات للتعامل مع الأمراض المعدية، مضيفا تم استحداث وحدة خاصة بحالات اشتباه الكورونا في قسم الطوارئ حيث أن المريض منذ لحظة وصوله إلى قسم الطوارئ يتم عزله في قسم مختص بأجهزة تعقيم الهواء خاصة لكل مريض.

مختبر متنقل

بينما ذكر أحمد طوله وهو فني مختبر إنهم سيركزون على فيروسات بعينها يرون أنها تشكل التهديد الأكبر.

وأشار إلى وجود وهو مختبر السلامة المتنقل عبارة عن مختبر مستوى السلامة الثالث مهمته الأساسية في هو فحص فيروس كورونا وفيروس انفلونزا الخنازير H1N1."

وتواجه السعودية العديد من التحديات الأخرى في موسم الحج أكبر تجمع سنوي للناس في العالم.

ووصل أكثر من 900 ألف حاج بالفعل من مختلف أرجاء العالم ومن المتوقع وصول مليون آخرين خلال أسبوع.

وحشدت وزارة الصحة السعودية 25 ألف عامل إضافي في مجال الرعاية الصحية لخدمة الحجاج.