مشاركة عربية متميزة بمعرض بانكسي للغرافيتي ببريطانيا

تم النشر: تم التحديث:
GRAFFITI
social medıa


بمشاركة عربية متميزة، تجري فعاليات معرض بانكسي للغرافيتي بمدينة "ديزميلاند" ببريطانيا.

بحسب التقرير الذي نشره موقع esquireme ، يشارك في المعرض فنانون عرب من فلسطين وسوريا ومصر، من بينهم الفنان الفلسطيني سليمان منصور، ومن السعودية فنانة الغرافيتي هدى بيضون.

أبرز الفنانين العرب في معرض بانكسي

سلميان منصور (فلسطين)

باعتباره أحد أهم الفنانين الفلسطينيين، ساهم منصور بشكل مميز في تشجيع الفن والثقافة في الضفة الغربية. عُرف باستخدامه تقنية فنية تمزج بين الرسم والكولاج، بالإضافة إلى مساهمته في تأليف كتاب "كِلا طرفي السلام: فن البوستر السياسي عند الإسرائيليين والفلسطينيين". تجسد أعماله الفنية المقدمة في ديزميلاند رموزاً لثقافة بلده وهويتها.

تمّام عزّام (سوريا)

قد يكون أشهر فنان سوري، يتناول عمله التناقض بين القدرات الفنية والمدمرة للإنسان. شارك عزّام في معارض حول العالم، وتتضمن أعماله الأشهر خلْطَ لوحات لفنانين كبار مثل بيكاسو، هنري ماتيس وغوستاف كليمت بمبانٍ شبه مهدمة. عمله المعروض في ديزمالاند يتبنى أعمالاً فنية تُسمى "غرافيتي الحرية".
يقول عزام: "أردتُ أن أجذب انتباه العالم إلى المشكلة القائمة في بلدي".

سامي موسى (فلسطين)

يتضمن عمل الفنان والناشط الفلسطيني، سامي موسى، لوحاتٍ من المعرض الذي نظمه عام 2013. تتركز أعماله على رموز الصراع المعاصر: الكاميرات الأمنية، الأسلاك الشائكة والقنابل المسيلة للدموع.

هدى بيضون (السعودية)

الفنانة الخليجية الوحيدة المشاركة في معرض ديزميلاند. عاشت بيضون في جِدة، وهي تقدم هنا لوحات من "المجموعة غير الموثقة". لوحاتها المعروضة هي مجموعة من الأعمال الرقمية التي جذبت الانتباه محلياً ودولياً في الأشهر الأخيرة.

التنيّن (مصر)

حين يكون اسمك التنين، فستلفت الانتباه حتماً، وهو ما حدث مع هذا الفنان الذي اشتهر بنقده للمجلس الأعلى خلال الثورة المصرية في عام 2011. فن الشارع المشحون سياسياً والغرافيتي اللذان استخدمهما التنّين أكسبته الكثير من المتابعين. تركز أعماله المعروضة في ديزميلاند على المناخ السياسي الحالي في مصر.

عمار عبد ربه (سوريا)

أحد أشهر المصورين الصحفيين في العالم العربي. نُشرت أعمال عبد ربه في معظم الصحف والمجلات المعروفة بما فيها التايم، باريس ماتش والشرق الأوسط.

فارس قاشوق (سوريا)

قاشوق الذي ولد في حمص متخصصٌ في علوم الكومبيوتر وحاصلٌ على الدكتوراه في فن التواصل المرئي. تركز أعماله على حالة عدم الاستقرار في بلده، مستخدماً التصوير الفوتوغرافي والملصقات التي سيعرض العديد منها في ديزميلاند.