أول مهندسة سعودية تعمل في مترو الرياض.. تعرف عليها

تم النشر: تم التحديث:
RIYADH METRO
FAYEZ NURELDINE via Getty Images

عادةً ما تقابَل ريما بنت سلطان بن تركي بن ربيعان بنظرات الدهشة عندما يراها العمال في مواقع بناء مشروع مترو أنفاق الرياض، لكنها لا تأبه لكل هذه النظرات إيماناً منها بأنها تملك كل الحق لتعمل هناك.

وتعمل المهندسة المعمارية ابنة الـ 25 ربيعاً، في أحد أضخم مشاريع السكك الحديدية في تاريخ المملكة، إذ بلغت قيمته 22.5 مليار ريال سعودي، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء منه بحلول العام 2018 ليصل أطراف العاصمة المترامية.

وبحسب صحيفة Arab News السعودية الناطقة بالإنكليزية، فإن بنت ربيعان لطالما كانت مولعةً بالرسم منذ نعومة أظفارها، فدخلت قسم الهندسة المعمارية في جامعة الأمير سلطان بالرياض، والذي تخرجت منه متفوقةً على أقرانها، ثم ما لبثت أن التحقت بالشركة القائمة على مشروع المترو لتكون بذلك أول امرأة سعودية عاملة فيها.

وتقول ريما إن العمل لا يخلو من بعض الصعوبات، فلديها فترات عمل قد تصل إلى 12 ساعة متوالية في موقع الإنشاء تحت لهيب الشمس، غير أنها عازمةٌ على ترك بصمتها على هذه المشروع التاريخي.



saudi engineer rima bint sultan bin turki bin rabi

وتتلخص مهام ريما في تقديم الرسومات المعمارية لمخططات محددة وفي حضور الاجتماعات والإشراف على سير عمل أجهزة حفر ألمانية ضخمة، كما تزور موقع الإنشاء كل أسبوع.

هذا وتعمل ريما جنباً إلى جنب مع مهندستين إسبانيتين مخضرمتين في هذا المجال، إضافة إلى مهندسة ميكانيكة سعودية أخرى، لتكون بذلك المهندسة المعمارية الأولى والوحيدة التي تنضم لمشروع المترو.

وتختم ريما، "إن هذه الفرصة التي سنحت لي للعمل على مشروع المترو ما هي إلا فرصة ذهبية، بحق لأنني الآن أحظى بزمالة خبراء كبار في هذا المجال يصنفون من بين أعظم مهندسي العالم”.

يشار إلى أن الاحصاءات الرسمية تشير إلى وجود 2000 مهندسة سعودية في العام 2013.