مئات الجنود المصريين يصلون إلى اليمن للمشاركة في معركة صنعاء

تم النشر: تم التحديث:
EGYPTIAN ARMY
| ASSOCIATED PRESS

وصل 800 جندي مصري إلى اليمن ليل الثلاثاء الأربعاء 9 سبتمبر/ أيلول 2015 لينضموا إلى صفوف مقاتلي التحالف العربي الذي تقوده السعودية بهدف مواجهة جماعة الحوثي المدعومة من إيران.

مصادر أمنية مصرية قالت إن 4 وحدات يتراوح حجم كل منها بين 150 و200 جندي بالإضافة إلى دبابات وناقلات جنود وصلت إلى اليمن في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء.

كذلك أوضح مصدر عسكري رفيع أن إرسال هذه القوات يأتي في إطار دور مصر المتميز في هذا التحالف الذي يقاتل من أجل الدول العربية الشقيقة وأن "استشهاد أي جندي مصري سيكون شرفا وسيعتبر استشهادا من أجل (إنقاذ) أبرياء".

مسؤولون يمنيون قالوا إن عدد المقاتلين من السعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر بلغ نحو 2000 على الأقل، لكن قناة الجزيرة الفضائية قالت إن ما لا يقل عن 10 آلاف جندي وصلوا إلى اليمن بينهم 1000 من الإمارات.

وهؤلاء جزء من قوة تستعد في نهاية الأمر لمهاجمة العاصمة التي سيطر عليها الحوثيون العام الماضي.

دول السعودية، والإمارات، وقطر، والكويت، والسودان أرسلت الأيام القليلة الفائتة آلاف الجنود ومعهم مئات المعدات العسكرية ومروحيات الأباتشي لمواجهة الحوثيين الذين سيطروا بقوة السلاح على العاصمة صنعاء بعد هروب الرئيس عبده ربه منصور هادي منها إلى عدن ومن ثم إلى الرياض حيث يمارس مهامه منها.

ويفرض الحوثيون سلطتهم على غالبية المحافظات اليمنية بالتعاون مع الموالين للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح لكن تواجدهم فيها بدأ ينحسر تحت ضربات قوات التحالف التي تقاتلهم منذ 5 أشهر.

قوات التحالف بقيادة السعودية حققت مكاسب كبرى في مواجهة الحوثيين وحلفائهم في الجيش اليمني. وقدم التحالف إسنادا لمقاتلين يمنيين سيطروا على جزء كبير من الجنوب اليمني.

وتحشد قوات التحالف أفرادها ومعداتها العسكرية للسيطرة على العاصمة صنعاء التي يحكمها الحوثيون.