أول محامية سعودية تتحدث عن تهديدها بـ"الحرق" بعد ربحها قضية خلاف بين زوجين

تم النشر: تم التحديث:
E
e

لم تكن المحامية السعودية بيان زهران تتوقع أن يكون ربحها قضية خلاف بين زوجين، سببًا في تهديد حياتها من قبل الزوج الذي خسر القضية.

"زهران" وهي أول محامية سعودية حاصلة على رخصة رسمية من وزارة العدل، قالت لـ"هافينغتون بوست عربي" أنها تلقت تهديدًا بالحرق من زوج موكلتها، الذي لم يتقبل نتيجة الحكم القضائي.

على الفور توجهت "زهران" إلى قسم الشرطة لتقدم بلاغاً ضد الزوج الغاضب، وقام رجال الشرطة، بعد إثبات واقعة التهديد، بتأمين إجراءات السلامة اللازمة وخاصة أنها المرة الأولى التي تتعرض فيها لمثل هذا النوع من التهديدات على حسب قولها.

و شاع اسم "زهران" عالمياً لاهتمامها بتمثيل النساء والدفاع عن القضايا المتعلقة بهن ومشاركاتها المجتمعية المحلية والعالمية حول المرأة، الأمر الذي دفع موقع "بازفيد"الأمريكي لاختيارها ضمن قائمة أكثر النساء تأثيراً في العالم لعام 2014، والأولى بين قائمة ضمَّت 15 شخصيةً عالميةً نسوية من بلدان مختلفة.

"زهران" تطرقت في حديثها إلى عدم تقبل البعض حتى الآن لدور المحامي في الدفاع عن حقوق موكله، وأشارت إلى أن بعض الخصوم لا يتفهمون دور المحامي في تمثيل حقوق موكليه والمطالبة بها بالطرق النظامية والمهنية المتوجب علينا اتباعها".

ورغم المخاطر التي تتعرض لها كسيدة وكأول محامية جراء عملها في تلك المهنة إلا إنها أكدت على علمها بمخاطر هذه المهنة قبل البدء فيها وقالت إنها "لا تخشى من تهديد أحد لأنها تعيش في بلد يحفظ حقوقها ويحكم بالعدل"، وأضافت "العمل بهذا المجال خطر والتهديدات ممكنة خلال مسيرة العمل".