دعوات لمحاكمة الصحفية المجرية بعد اعتدائها على لاجئين سوريين

تم النشر: تم التحديث:
ASSHYTALMJRYH
الصحفية المجرية تعرقل المهاجر السوري | Social Media

ارتفعت الأصوات المطالبة بمحاكمة الصحفية المجرية التي اعتدت على لاجئين سوريين أثناء تغطيتها لفرارهم من الشرطة المجرية، وقالت أحزاب المعارضة والتحالف الديمقراطي في المجر الأربعاء 9 سبتمبر/ أيلول إنها ستتقدّم ضدها بدعوى ممارسة العنف ضد اللاجئين، وقد تتعرض لعقوبة تصل إلى 5 سنوات.

ووسط آلام يعيشها العالم بسبب معاناة اللاجئين السوريين، انتشرت في وسائل الإعلام العالمية وعلى صفحات الإنترنت لقطات فيديو لمصورة بقناة تلفزيونية خاصة في المجر وهي تركل وتعرقل مهاجرين يفرون من الشرطة.

وأظهرت لقطات الفيديو التي انتشرت الثلاثاء قيام الصحفية "بترا لازلو" التي تعمل بقناة N1TV المجرية وهي تركل فتاة وتعرقل رجلا وهو يحمل طفله في الوقت الذي بدأ فيه مئات المهاجرين وكثير منهم من اللاجئين السوريين الفرار من الشرطة على حدود المجر الجنوبية مع صربيا.

شهود عيان قالوا إن "لازلو" كانت تستخدم ألفاظا مسيئة بحق اللاجئين أثناء تصويرهم وقامت بركلهم أثناء محاولتهم الفرار من طوق أمني في روزكي جنوبي المجر.

قناة N1TV المعروفة أيضا باسم تلفزيون نيمزيتي رغم قربها من حزب جوبيك اليميني المتطرف أعلنت إنهاء عقد الصحفية من العمل لديها، الأربعاء.

وتتخذ الحكومة اليمينية المجرية موقفا متشددا إزاء تدفق المهاجرين على حدودها في طريقهم إلى غرب أوروبا وتعتبر أنهم يهددون الرخاء الأوروبي و"القيم المسيحية".

ووصل المجر ما يقرب من 167 ألف مهاجر أكثرهم سوريون، فيما صوت البرلمان المجري على قانون يجرم الهجرة غير الشرعية.من المتوقع أن يتم تطبيقه في في 15 سبتمبر/ أيلول.

وتصدرت تويتر فيديوهات ركلاتها لأطفال ولاجئين سوريين لا ذنب لهم فيما يحدث ببلادهم من حرب، دفعتهم لترك الديار والبحث عن الأمان عبر حدود المجر التي قدموا إليها عبر تركيا، أملا في الوصول إلى ألمانيا التي فتحت ذراعيها للسوريين.

(بترا لازلو، الصحفية المجرية التي تحب ركل وإهانة اللاجئين الذين يحاولون الفرار)

(السلوك المثير للشفقة من المصورة المجرية هو امتداد لتفشي كراهية الأجانب الموجودة في المجر في الوقت الراهن.)

(بترا لازلو ، الصحفية المجرية عار عليكي)

(نطالب الحكومة المجرية بمحاكمة بترا لازلو للإساءة ل 3 أشخاص وفقًا لقانون البلاد)

وحاول مئات اللاجئين أمس الثلاثاء اختراق طوق أمني فرضته الشرطة المجرية قرب الحدود مع صربيا، في وقت استخدمت الشرطة رذاذ الفلفل لمنع اللاجئين من الخروج من المخيم الذي احتجزوا فيه.

وتشهد أوروبا توافدا غير مسبوق للمهاجرين من مناطق الصراع في سوريا والعراق وأفغانستان، وسط أحداث وأزمات يومية يعيشها اللاجئون.