خروج الجيش السوري بالكامل من محافظة إدلب بعد قتال دام سنتين

تم النشر: تم التحديث:

خرج الجيش السوري بالكامل من محافظ إدلب بعد قتال دام مع المعارضة السورية لمدة سنتين، وذلك بعد سيطرت "جبهة النصرة" وفصائل إسلامية أخري الأربعاء 9 سبتمبر / أيلول 2015، على مطار أبو الضهور العسكري آخر مركز عسكري لقوات النظام في إدلب.

التلفزيون السوري الرسمي أعلن خروج الجيش السوري بالكامل من محافظة إدلب بعد سيطرة مقاتلي المعارضة على القاعدة الجوية، وقال إن القوات النظامية أخلت مواقعها في المطار "بعد معارك عنيفة" وحصار استمر سنتين.

قوات المعارضة السورية قامت بأسر أعداد كبيرة من جنود النظام بينهم ضباط، بعدما حاصرت قوات النظام في عدد من الأبنية وقطعت الاتصال بينها وبين برج المراقبة، واستمرت الاشتباكات حتى فجر الأربعاء.

جبهة النصرة المكون الرئيس لجيش الفتح الذي يسيطر على معظم محافظة إدلب، استغلت العاصفة الترابية على إدلب لشن الهجوم، فيما نجحت قواتها في السيطرة على كتيبة مدفعية وهاون بالمطار.

حول الويب

معظم مطار أبو الظهور بإدلب بيد "النصرة"