أميركا تدرج 3 قياديين من حماس وآخر من حزب الله على لائحة الإرهاب

تم النشر: تم التحديث:

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء 8 سبتمبر/أيلول 2015، أن واشنطن أدرجت على لائحتها السوداء "للإرهابيين الدوليين" أسماء 3 من قادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والأسير اللبناني السابق سمير القنطار.

الخارجية الأميركية قالت في إن قادة حماس الـ 3 المدرجة أسماؤهم، من بينهم 2 أفرجت عنهما إسرائيل في صفقة التبادل لإطلاق سراح الجندي جلعاد شاليط في 2011، هم يحيى سنوار وروحي مشتهى وهما من قادة حماس ومحمد ضيف القائد العسكري لكتائب عز الدين القسام.

وأوضح البيان أن هذا الإجراء القانوني في مكافحة الإرهاب الذي تقرره الخارجية الأميركية بانتظام، يؤدي إلى تجميد كل الممتلكات التي قد تعود إلى "الارهابيين الدوليين" في الولايات المتحدة ومنع أي مواطن أميركي من التعامل معهم.

محمد ضيف يعد الشخصية الاهم في الاجراء الذي اعلنته واشنطن الثلاثاء، خاصة وأنه مطارد من قبل إسرائيل التي حاولت من جديد اغتياله في غارة في أغسطس/ آب/ 2014.

أما يحيى سنوار وروحي مشتهى فهما من كوادر حماس وتعتبرهما الخارجية الأميركية من مؤسسي كتائب القسام. وقد اعتقلتهما اسرائيل في 1988 بتهمة ممارسة "نشاط إرهابي" وأفرج عنهما في إطار صفقة التبادل في 2011.

من جهة اخرى، ادرجت الولايات المتحدة على القائمة، الناشط اللبناني سمير القنطار الذي كان يقضي عقوبة بالسجن المؤبد في إسرائيل بتهمة قتل إسرائيليين عام 1979 قبل أن يفرج عنه في العام 2008، في إطار صفقة تبادل في عام 2008 بعد 3 عقود على العملية.