بلغاريا تمنع عبور طائرات روسية متجهة إلى سوريا لمساندة الأسد

تم النشر: تم التحديث:
RUSSIAN AIRCRAFT
| Anadolu Agency via Getty Images

أعلنت بلغاريا الثلاثاء 8 سبتمبر/أيلول 2015 أنها رفضت السماح لعدد غير محدد من الطائرات الروسية عبور مجالها الجوي طوال الأسبوع الفائت.

خطوة بلغاريا جاءت وسط مخاوف أميركية من أن موسكو تعزز دعمها العسكري للرئيس السوري بشار الأسد. وبلغاريا عضو في حلف شمال الأطلسي.

المتحدثة باسم وزارة الخارجية البلغارية بتينا زوتيفا قالت" لقد قيل إن الطائرات كانت تنقل مساعدات إنسانية لكن كانت لدينا معلومات، موثوقة، بان ما أعلن انه طائرات شحن ليست كذلك فعليا".

زوتيفا بيّنت أن القرار اتُخذ باستقلالية دون أية ضغوط من الشركاء في حلف شمال الأطلسي، لكنه يأتي بعد معلومات وردت الإثنين 7 سبتمبر/أيلول 2015 مفادها أن الولايات المتحدة طلبت من اليونان، العضو أيضا في حلف الأطلسي، منع رحلات امدادات روسية لسوريا من عبور مجالها الجوي.

وكانت أثينا تلقت طلبا روسيا للسماح بعبور طائرتين روسيتين بين -1 24 سبتمبر/ أيلول، بحسب مسؤول يوناني.

"بافل فلجنهاور" وهو محلل دفاعي روسي قال إن روسيا تحاول تفادي المجال الجوي التركي منذ عام 2012 عندما أجبرت أنقرة طائرة مدنية روسية في طريقها لدمشق على الهبوط في تركيا وصادرت حمولتها.

وقالت أنقرة آنذاك إن الطائرة كانت تحمل ذخيرة مصنوعة في روسيا كانت في طريقها للقوات المسلحة السورية. ونفت موسكو ذلك وقالت إن شحنة قانونية لمعدات رادار كانت على متن الطائرة.