مصريون يسخرون بعد اتهام وزير الزراعة وبرلماني سابق بالفساد

تم النشر: تم التحديث:
EGYPT
وزير الزراعة المستقيل صلاح هلال والبرلماني السابق حمدي الفخراني | huffpost arabi

تفجرت في مصر على مدار اليومين الماضيين قضيتا فساد من العيار الثقيل، فبعد القبض على وزير الزراعة صلاح هلال وحبسه 3 أيام في اتهامه بالفساد، قررت النيابة العامة في ساعة متأخرة الاثنين 7 سبتمبر/ أيلول 2015، حبس البرلماني السابق حمدي الفخراني بتهمة تلقي رشاوى.

قرار النيابة المصرية بحبس وزير الزراعة المستقيل وآخرين، قال إن الوزير أخذ رشاوي عينية، وعقارات، من بينها رحلات حج لـ 16 شخصا تكلفتها 79 ألف ريال سعودي، وإفطار رمضاني تكلف 14.5 ألف جنية.

وأثار القبض على البرلماني السابق حمدي الفخراني "رئيس جمعية مكافحة الفساد" في نفس التوقيت، وسجنه 4 أيام بتهم "الرشوة والابتزاز والنصب"، بتهمة طلب رشوة قدرها 5 ملايين جنيه، سخرية أكبر من أن يكون المسؤول عن مكافحة الفساد هو المتهم بالفساد.

وسخر مغردون من قول الدكتور صلاح هلال، وزير الزراعة، لصحيفة "الوطن"، الخاصة قبل يومين من إقالته والقبض عليه إنه "سيكشف عن قضية فساد كبرى في أحد قطاعات الوزارة، في إطار خطة مُحكَمة بالتعاون مع الأجهزة الرقابية".

كما سخروا من إعلان الوزير أنه سيضرب الفساد "بيد من حديد" قبل القبض عليه بنفس التهمة إلى جانب تلقي رشوة، من بينها دفع نفقات الحج لأسرته، كما سخروا كذلك من اتهام "رئيس جمعية مكافحة الفساد بتلقي رشوة، وأطلقوا على هذه الوقائع المثل الشعبي الشهير "حاميها حراميها".

وهو مثل شعبي مصري وعربي يقال عندما يتفشى الفساد بين أصحاب النفوذ والمناصب، ومعناه أن حارس الشيء وحاميه هو نفسه سارقه.

بيان النائب العام المصري عقب القبض علي وزير الزراعة وحبسه، قال إن الرشاوي التي حصل عليها وزير الزراعة والمتهمين في القضية كانت عبارة عن طلب سفر لأسر المتهمين وعددهم 16 فردا لأداء الحج بتكلفة 70 ألف ريال للفرد، وإفطار رمضاني في أحد الفنادق بكلفة 14 ألفًا و500 جنيه.

إلى جانب عضوية لأحد المتهمين في النادي الأهلي، بـ 140 ألف جنيه، وملابس من محلات راقية بـ 230 ألف جنيه، وهاتفي محمول بـ 11 ألف جنيه، ووحدة سكنية في مدينة أكتوبر بـ 8 مليون و250 ألف جنيه.

واستغرب المذيع "عمرو أديب" على حسابه على "تويتر" من أن الوزير لم يتولى منصبه سوي قرابة 100 يوم، متسائلا: هل جاء للحصول على الرشوة والانصراف؟


رئيس مكافحة الفساد "مرتشي"!


وبالتزامن مع حبس وزير الزراعة، أمرت النيابة العامة في مصر بحبس حمدي الفخراني، عضو مجلس الشعب السابق ورئيس جمعية مكافحة الفساد بتهمة تقاضي رشوة 5 مليون جنيه، مقابل التنازل عن دعاوى قضائية تتعلق بفساد في إحدى شركات الأقطان، بعد تصويره وتسجيل طلبه الرشوة، ما أثار سخرية كبيرة في مصر، بسبب القبض على من يفترض أنه يكافح الفساد بتهمة "الفساد".

وأكد البرلماني السابق والصحفي مصطفي بكري، أن مصدر قضائي أبلغه القبض علي الفخراني وهو يتلقى رشوة.

وقرر المستشار ياسر التلاوي المحامي العام لنيابات جنوب الجيزة، الاثنين، حبس البرلماني السابق حمدي الفخراني 4 أيام على ذمة التحقيقات، ووجهت له النيابة تهم "تلقى رشوة باعتباره رئيس جمعية مكافحة الفساد وابتزاز رجل أعمال والنصب عليه واستغلال النفوذ".

يذكر أن الفخراني هو رئيس جمعية مكافحة الفساد في مصر، وحاصل على جائزة المحارب الأول ضد الفساد لعام 2010 في المسابقة التي نظمتها حركة "مصريون ضد الفساد".

كما أنه أقام دعوى قضائية عديدة للمطالبة بحق الدولة، وكان أحد المنضمين لقضية وقف تصدير الغاز لإسرائيل عام 2008، وصاحب دعوى بطلان عقد "مدينتي" ضد رجل الأعمال المصري، هشام طلعت مصطفى في عام 2008.

يشار أيضا إلى أن الفخراني كان أحد المعارضين لنظام الرئيس الأسبق حسني مبارك، كما عارض بشدة حكم الرئيس السابق محمد مرسي، وكان أحد الداعين لتظاهرات 30 يونيو/ حزيران 2013، وأيد قرار الجيش في الإطاحة بمرسي.

وعلى موقع تويتر تفاعل عدد كبير من المصريين حول قضية الفخراني.

حول الويب

استقالة وزير الزراعة صلاح هلال من منصبه بناء على توجيهات الرئيس ...

فيديوـ الحسيني لـ"رجال الأعمال الفاسدين": "السيسي مش مبارك" | الوفد

المشاهير | استقالة وزير الزراعة صلاح هلال من منصبه بناء على توجيهات ...