قوات التحالف تكثف غاراتها على الحوثيين تلبية لنداء ولي عهد أبوظبي بـ"الانتقام"

تم النشر: تم التحديث:
SANAA
صورة أرشيفية | ASSOCIATED PRESS

كثفت قوات التحالف العربي بقيادة السعودية الأحد 6 سبتمبر/ أيلول 2015، من ضرباتها الجوية على مواقع قوات جماعة أنصار الله الحوثي في العاصمة اليمنية صنعاء، فيما أكد ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد إصرار بلاده على تطهير اليمن من الحوثيين.

الغارات الجوية على صنعاء جاءت بعد يومين من "الجمعة الأسود" الذي قتل فيه 60 جنديا تابعا للتحالف، واستهدفت مواقع عسكرية للحوثيين من بينها معسكرات النهدين وقاعدة الديلمي الجوية والحفا، إلى جانب حي صوفان ومقر الفرقة الأولى مدرع.

مقاتلات التحالف كانت كثفت غاراتها بشكل غير مسبوق السبت، بعد مقتل 45 جنديا إماراتيا و10 سعوديين و5 بحرينيين إثر إطلاق صاروخ من قبل الحوثيين على موقع عسكري بمنطقة صافر بمحافظة مأرب شرقي اليمن.

تكثيف القصف الجوي للتحالف العربي يأتي متزامنا مع أنباء صحفية حول اقتراب معركة تحرير العاصمة اليمنية صنعاء من الحوثيين الذين يسيطرون عليها.


بن زايد: ماضون حتى تطهير اليمن


صحف إماراتية نقلت عن ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان قوله للرئيس اليمن عبد ربه منصور هادي أن "شهداؤنا إلهام إصرارنا وماضون بعزم حتى تطهير اليمن من الحثالة"، مؤكدا أن "ثأرنا ما يبات".

مضيفا "إننا لن نتردد في قرارنا ونحن ماضون معكم حتى آخر الطريق، فاليمن ليس بلدكم وحدكم، بل نشعر بتاريخ مشترك معكم، ونسأل الله تعالى أن يحقق لنا بعونه ومشيئته النصر القريب".

وأعلنت قيادة الامارات الحداد الوطني 3 أيام على جنودها واحتلت جنازات الجنود عناوين الصحف المحلية التي كتبت "تضحية وفخر شعب".

الأمر الملفت الآخر هو إعلان الإمارات السبت للمرة الأولى منذ بداية الحملة على اليمن أن طائراتها قصفت أهداف عدة للمتمردين في اليمن.

والأحد استهدفت غارات جديدة العاصمة صنعاء، وقال صادق الجحيفي أحد سكان المدينة أن "الضربة الأولى هزت بيتي".

شهود عيان ذكروا أن هذه الغارات استهدفت مواقع في العاصمة للمتمردين الحوثيين ولحلفائهم من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

كما استهدفت مقرا لقيادة قوات الأمن في حدة جنوب العاصمة ومواقع للحوثيين في الأحياء الشمالية للمدينة.

وقال سكان إن انفجارات قوية هزت هذا الجزء من المدينة وبدأ بعض السكان الفرار.

شهود عيان ذكروا أن القصف أصاب مستودعات للأسلحة في جبل نقم المنطقة التي تشرف على شرق صنعاء وتسيطر عليها القوات الموالية لصالح والقصر الرئاسي أيضا.

طيران التحالف استهدف أيضا مواقع بالقرب من سفارتي السعودية والإمارات، وأخرى موالية لعلي عبد الله صالح في فج عطان وتلة النهدين في القطاع نفسه.

من جهة أخرى، ذكر سكان في تعز أن ضربات استهدفت مواقع للقوات الموالية لصالح عند المدخل الشمالي لهذه المدينة الكبيرة الواقعة جنوب غرب اليمن.

وكان التحالف استهدف السبت مواقع للمتمردين في منطقة بيحان بمحافظة شبوة (جنوب شرق) الواقعة إلى جنوب محافظة مأرب.

مسؤول يمني ذكر أن بيحان، التي لا تزال تحت سيطرة المتمردين، هي المنطقة التي أطلق منها الصاروخ الذي أدى إلى مقتل 60 من جنود التحالف العربي.

الإمارات والبحرين انضمت إلى التحالف العربي في اليمن، بقيادة السعودية منذ أواخر مارس/ آذار، لإلحاق الهزيمة بالمتمردين الحوثيين الموالين لإيران الذين سيطروا على مناطق شاسعة، بينها العاصمة، وطردوا الرئيس عبد ربه منصور هادي، المنفي حاليا في الرياض.

وبعد أكثر من 5 أشهر من حملة غارات جوية مكثفة ضد المتمردين، قررت السعودية والإمارات تقديم دعم مباشر على الأرض للقوات الموالية لهادي، ما سمح باستعادة مدينة عدن والمحافظات الجنوبية وتعبئة عسكرية في مأرب تمهيدا لهجوم محتمل على صنعاء والشمال.

وأدت القوات الإماراتية دورا كبيرا في العملية وقتل 7 من جنودها في المعارك.


قوة إماراتية تقتحم مقر أحمد علي صالح


فيما أكدت مصادر محلية يمنية، أن قوة إماراتية من الشرطة قامت بمداهمة مقر إقامة أحمد علي عبد الله صالح النجل الأكبر لرئيس السابق علي عبدالله صالح حسبما ذكرت إحدى الصحف الإماراتية.

ووفقاً لموقع "هنا عدن"، السبت، ترددت أنباء عن اتخاذ إجراءات صارمة ضد أحمد علي ومن معه وتوقيف مشاريع استثمارية وأموال بنكية بأسماء أقارب أحمد علي.

وتزامنت عملية مداهمة مقر إقامة أحمد علي، مع موجه غضب في الامارات، جراء مقتل 45 من جنودها في هجوم صاروخي نفذه الحوثيين من صحراء بيحان بشبوة.


القاعدة تنفي صلتها بعمليات الاغتيال فى عدن


ومن جانب آخر نفى تنظيم "القاعدة" في جزيرة العرب، السبت في بيان نشر على صفحة مرتبطة بالتنظيم على موقع تويتر، علاقته بالاغتيالات التي شهدتها مدينة عدن، جنوبي اليمن.

عدن شهدت موجة اغتيالات خلال الفترة الماضية، لمسؤولين أمنيين وعسكريين تابعين للرئيس عبدربه منصور هادي، وتوجهت أصابع الاتهام إلى تنظيم القاعدة.
والسبت اغتال مسلحون مجهولون العقيد طيار عمد علي هادي، بمنطقة "اللحوم".

حول الويب

اليمن.. مقتل 45 جنديا إماراتيا و5 بحرينيين - RT Arabic

مصرع 50 جنديا امارتيا وبحرينيا في ادمى يوم للتحالف العربي باليمن

التحالف يكثف قصف صنعاء والإمارات تشيّع جنودها