بعد أزمة اللاجئين.. فرنسا تدرس توجيه ضربات جوية لـ"داعش" في سوريا

تم النشر: تم التحديث:
HOLLANDE
الرئيس الفرنسي | ASSOCIATED PRESS

نقلت صحيفة لوموند الفرنسية السبت 5 سبتمبر/ أيلول 2015، عن "مصدر رفيع المستوى" لم تذكر اسمه أن فرنسا تدرس توجيه ضربات جوية لتنظيم الدول الإسلامية في سوريا لتنضم إلى التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

الصحيفة أضافت أن الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند ناقش الأمر مع فريقه الدفاعي في اجتماع الجمعة.

مسؤولون حكوميون رفضوا التعليق على التقرير وقالوا إن أولوند سيعبر عن وجهة نظره إزاء الأمر في مؤتمر صحفي الاثنين.

وكانت فرنسا أول دولة تنضم إلى التحالف في شن ضربات جوية ضد التنظيم المتشدد في العراق لكنها استبعدت فعل الشيء نفسه في سوريا خشية أن يصب ذلك في مصلحة الرئيس السوري بشار الأسد.

وقدمت باريس السلاح لمن تعتبرهم مقاتلي معارضة معتدلين يحاربون نظام الأسد.

وذكرت لوموند أن هناك أسبابا يمكن أن تؤدي إلى تغيير السياسة الفرنسية ومنها أزمة تدفق اللاجئين على أوروبا وبينهم كثيرون فروا من الحرب الأهلية السورية والفشل في صد الدولة الإسلامية وتنامي وجود روسيا في المنطقة.

حول الويب