عارضة أزياء يونانية تنقذ سوريا صارع الموت 13 ساعة

تم النشر: تم التحديث:
AARDTAZYAATNQDHSWRYA
عارضة أزياء تنقذ سوريا

أنقذت عارضة أزياء يونانية لاجئا سوريا صارع الموت 13 ساعة في عرض البحر، وذلك خلال رحلة استجمام كانت تقوم بها إلى جانب أفراد من أسرتها وأصدقائها باتجاه جزيرة "كوس" اليونانية، 30 أغسطس/آب 2015.

ساندرا تسيليغيردو وهي أيضا ممثلة سابقة، قالت إنها رأت يدين مرفوعتين في المياه الزرقاء لبحر إيجة، في الوقت الذي قال زوجها ديميتريس بأنه ظن وللوهلة الأولى بأنه غطاس الأمر الذي استدعى أن يوقف محركي اليخت القوي ويستدير بشدة إلى الجهة اليسرى تفاديا للاصطدام به.

تسيليغيردو أوضحت لـ CNN أنها صرخت طالبة من زوجها الاستدارة لترى أمرا قالت إنها لن تنساه أبدا، فقد رأت رجلا نصف واع يستنجد طالبا إلقاء سترة نجاة، " كانت الأمواج ضخمة وعندما اقتربنا رأينا شخصا في حالة فظيعة، لم يكن باستطاعته المشي أو الوقوف، الأمر الوحيد الذي قاله هو إنه من سوريا،و يُدعى محمد بسمار ".

محمد غادر مع أسرته ومعهم 40 لاجئ سوري سواحل تركيا فجرا على متن قارب مطاطي بدون محرك باتجاه جزيرة "كوس" اليونانية، وكان البحر هائجا.

وبحسب روايات ركاب نشرها موقع مرآة سوريا، فإن أحد المجاديف التي يُعتمد عليها في توجيه القارب سقط في الماء، والأمواج كانت عالية جدًا، ما دفع محمد للنزول إلى الماء في محاولة لاسترجاع المجداف.

أدى الظلام وارتفاع الأمواج لابتعاد محمد عن قاربه وحدث ارتباك كبير لدى بقية الركاب ولم يعرفوا ما الذي يجب فعله لمساعدة محمد، ورموا له بسترة نجاة.

وصل القارب بعد 7 ساعات إلى الجزيرة، وأبلغت عائلة محمد خفر السواحل اليوناني بفقدانه، فباشر البحث عنه لكنه عاد بعد 5 ساعات دون أن يراه، وظن الجميع أنه غرق.

عارضة الأزياء ساندرا ورفاقها وجدوا محمد الـ 6 مساء، أي بعد 13 ساعة من الصراع مع الأمواج ليصل بسلام في النهاية إلى جزيرة كوس. وقالت ساندرا بأنها تشعر بسعادة بالغة لأنها استطاعت إنقاذ حياة محمد ومساعدته بالعودة إلى عائلته بسلام.