الطباعة ثلاثية الأبعاد.. كيف تفيد شركات الدواء؟

تم النشر: تم التحديث:
MEDICIN
TORU TAKEUCHI/a.collectionRF via Getty Images

منحت إدارة الغذاء والدواء الأميركية لأول الضوء الأخضر لإنتاج أول دواء مصنع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد مرة في العالم، بعدما كان الأمر يقتصر على طباعة الأطراف الصناعية والأجهزة الطبية.

وبحسب شبكة "بي بي سي" البريطانية، فإن الدواء الجديد يطلق عليه "سبريتام" وستنتجه شركة "ابرشيا" للأدوية وهو يستهدف علاج نوبات الصرع.

وتسمح طباعة الأدوية بتعبئة طبقات عدة من الدواء بشكل أكثر إحكاماً وبجرعات أكثر دقةً. ووفقاً للخبراء، فإن القدرة على استخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد توفر إمكانية تركيب أدوية حسب الطلب على أساس احتياجات المرضى، بدلاً من صناعة منتج واحد يناسب الجميع.

بدوره قال د. محمد البيد الحنان المحاضر في الصيدلة بجامعة "سنترال لانكشاير” إنه "على مدى الـ 50 عاماً الماضية، كانت لدينا أقراص مصنعة في المصانع ويتم شحنها إلى المستشفيات، لكن للمرة الأولى يمكننا من خلال هذه العملية أن ننتج أقراصاً ملائمة أكثر للمريض”.

وأوضح أنه بات بإمكان المؤسسات الطبية ضبط الجرعة لكل مريض على حدة، بعدما كان إنتاج الدواء الشخصي مكلفاً للغاية.

على سبيل المثال، يستخدم أطباء الأسنان حالياً تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد للفكين والأسنان وكذلك لزراعة الأسنان الأخرى، والآن بات بإمكان استخدام التقنية نفسها مع الأدوية بما تتطلبه حالة كل مريض.

ومن المتوقع أن يتم اطلاق دواء "سبريتام" في الربع الأول من العام 2016، في حين كشفت الشركة أنها تنوي إنتاج أدوية أخرى بنفس التقنية التكنولوجية الحديثة.

حول الويب

توقعات باستحواذ الشركات الأجنبية على 75% من سوق الادوية بحلول 2020

"الصيادلة" تطالب الصحة بسحب الأدوية المنتهية الصلاحية

وزارة الصحة توافق على علاج جديد لفيروس سى بنسبة شفاء 100%