10 رسومات تفاعل بها العالم مع "الطفل السوري" الغريق

تم النشر: تم التحديث:
E
| e

تفاعل رسامون ونشطاء عرب وأجانب مع مأساة الطفل السوري الغريق الباالغ الثالثة من العمر "آلان شنو" الكردي الذي ظهرت صورته هو ملقى على شاطئ مدينة "بودروم" التركية، عبر عشرات الرسوم المعبرة التي تحمل الطابع السياسي تارة، والإنساني تارة أخرى.

وتحوّلت صورة الطفل السوري الغريق التي هزّت العالم، الى رسم كرتوني عبّر من خلاله فنّانون وناشطون على الشبكات الاجتماعية، عن صرختهم لهذه النهاية الأليمة لطفل هرب من الحرب ليموت على شواطئ أوروبا، داعين لإنقاذ الأبرياء من المآسي والحروب.

وفيما اتجه الرسامون العرب لانتقاد حكوماتهم، ونعي "الضمير العربي" بسبب ترك حكومات عربية لهؤلاء اللاجئين يموتون في البحر وهم يهربون لدول أجنبية بدل استضافتهم والتصدي لحل الأزمة السورية، عاب رسامون أجانب على حكوماتهم تصريحاتهم المقللة من شأن صورة الطفل الغريق، وتفاعل رسامون مع الطفل بما يستحقه كطفل بصور بالونات تنطلق حوله وألعاب وملائكة من السماء تأخذه وغيره.


1- على مائدة القمة العربية


أبرز هذه الرسومات المعبرة، التي انتشرت أيضا في الصحف الغربية، كانت صورة لاجتماع القادة العرب بأحد القمم العربية، ولكن بدلا من أن تتوسط القاعة كما هو معتاد صور باقات الزهور، وضع ناشط عربي صورة للطفل الغريق وسط القاعة كشاهد على تقصير الأنظمة العربية.

ونشر ناشطون أجانب من منظمات "السلام الأخضر" نفس الصورة تحت عنوان: "هل رأيتم هذا الان"؟، كنوع من الغضب على ما جرى.


2- سليفي العرب البارد


e

الصورة الثانية كانت صورة لمسؤول عربي كتب على ظهره كلمة (العرب) يلتقط "سليفي" وخلفه صورة الطفل الغريق، في إسقاط على اكتفاء العرب بذرف الدموع والتقاط الصور للطفل، للتباكي عليه دون أي تحرك فعلي حقيقي ينقذ أمثاله من الغرق مستقبلا.


3- بشار يطفي شمعة الغريق


e

الصورة الثالثة كانت لعائلة بشار الأسد وزوجته وأطفاله الثلاثة وهم يطفئون شموع عيد ميلاد أحدهم، ولكن بدلا من التورتة وإطفاء الشموع، وضع نشطاء صورة الطفل الغريق، وعائلة بشار تنفخ فيه.


4- نهاية الضمير العربي


e

وكان الرسم الرابع للطفل الغريق وهو يرقد علي شاهد لمقبره مكتوب عليها "الضمير العربي"، وبجواره كلمة (النهاية) في إشارة للصمت العربي علي الجريمة التي تحدث في سوريا وهرب شعبها ليغرق في البحر المتوسط في ظل الصمت العربي.


5- قتل الطفولة


e

الرسم الخامس كان لأطفال غرقى ملقون على الشاطئ مع ألعابهم ودباديبهم للدلالة علي قتل الطفولة.


6- الحيوان يبكي الانسان


الرسم السادس كان معبرا عن تعاطف حيوانات البحر مع الطفل الغريق في صورة للناشط "عزام دعبول" تظهر فيها أسماك وحيتان البحر تبكي على جثة الطفل، وعلّق الناشط بالقول: "خسرنا أنفسنا كبشر، والناس تموت في المناطق الحدودية".

وهذه الصورة السابقة رسمتها فنانة الرسم Mahnaz yazdani علي حسابها علي فيس بوك مع صورة أخري لقروش البحر وهي تبتلع اللاجئين وتقول: "تعالي الينا عزيزي اللاجئ فنحن سنأخذك الي ارض الأمان"!.


7- الملاك الطائر


via GIPHY

الرسم السابع رسمه "عاصم كمال" طالب الفنون الجميلة في مصر، باسم "الملاك الطائر"، مصورا الطفل الشهيد "عيلان" وهو يصعد بأجنحة الي السماء.


8- مركب ورق في البحر


وكان الرسم الثامن عبارة عن رسم للرسام التركي Murat Sayın يصور الطفل الغريق وهو يستلقي علي البحر وبجواره "مركب ورق في البحر"


9- كنس وإخفاء المهاجرين


ونشر VICTOR NDULA رسما يبين سعي الدول الأوروبية لتلافي فضيحة منع دخول اللاجئين أراضيهم حتى يموتوا في البحر عبر كاريكاتير يصور الغرب وهو يكنس ويخفي قوارب القتلى في البحر.


10 – فيلم الحدود


ونشر Rafat Alkhateeb رسما كاريكاتوريا نشره له حساب "حركة الكاريكاتير" يشبه وفاة الطفل السوري بفيلم الحدود السوري ولكن علي الحدود الأوروبية هذه المرة حيث يسجي جثمان الطفل البريء أمام سور من الاسلاك الشائكة مع عبارة "صورة الطفل السوري تظهر إنسانيتنا".

ونشرت عدة صحف غريبة رسوما كاريكاتير تسخر من زعماء الغرب بسبب تصريحاتهم تعليقا على وفاة الطفل السوري، وانتقادات لقول رئيس وزراء المجر أن: "تدفق اللاجئين على أوروبا يهدد الجذور المسيحية" وأن "أزمة اللاجئين مشكلة ألمانية وليست أوروبية".

e

ومنها كارتون لصحيفة "الجارديان" البريطانية، تسخر فيه من تصريحات رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، بخصوص استضافة المزيد من اللاجئين في بريطانيا، وكان "كاميرون" أوضح في آخر تصريحاته، أن أزمة الهجرة الأوروبية لن تحل باستضافة بريطانيا المزيد من اللاجئين، مضيفًا أن الأهم هو إحلال السلام والاستقرار في سوريا.