الطفل السوري الغريق يبكي وزيرة خارجية السويد.. شاهد

تم النشر: تم التحديث:
E
وزيرة خارجية السويد تبكي الطفل السوري على الهواء مباشرة | e

مسحت وزيرة خارجية السويد الدمع من عينيها أثناء برنامج حواري تلفزيوني وذلك لدى مشاهدتها صورة جثة الطفل السوري إيلان الكردي ممتدة على شاطئ تركي.
مارغوت فالستروم أوضحت خلال سهرة خاصة كُرّست لمأساة اللاجئين بُث خلالها ريبورتاج عن هذه الصورة التي هزت العالم، أنها ستكافح من أجل أن تقوم دول أوروبية أخرى بجهد مماثل لبلدها في استقبال اللاجئين.

وأضافت أثناء حديثها في القناة العامة "اس في تي" أن الصورة فرضت" علينا أن نتحرك لأجله ولأجل الاخرين جميعا، في الصورة نوع من الحداد والغضب لرؤية الأمور تجري على هذا النحو وتستمر كذلك، في السابق كنا نرى أعدادا كبيرة ومراكب، أناس بمعنى ما بلا وجوه وملامح".

عقب مقاطع من لقاء إذاعي مع والد الطفل ذي الثلاث سنوات، طلب مقدم البرنامج من الوزيرة أن تعبر عما تشعر به إزاء ذلك فردت وهي تمسح دموعها" اعتقد أن هذه الصورة أحدثت فينا وقعا، فينا جميعا كما نحن، لأنها جسدت المأساة في وجه واسم وحكاية، لم يعد الأمر مراكب مليئة باللاجئين، بل رعبا".

والد الطفل السوري، كان روى الخميس كيف قضى ولداه (ثلاث سنوات وخمس سنوات) وأمهما غرقا إضافة إلى تسعة لاجئين سوريين آخرين حين غرق مركبهم ليلا، وكانوا يحاولون الوصول إلى جزيرة خوس اليونانية بوابة دخول الاتحاد الاوروبي.