جندي هولندي يفر من الخدمة وينضم إلى "داعش" في سوريا

تم النشر: تم التحديث:
JEANINE HENNIS
وزيرة الدفاع الهولندية جينين هينيز بلاشارت | Michel Porro via Getty Images

قال مسؤولون في وزارة الدفاع الهولندية الخميس 2 سبتمبر/ آيلول 2015 إن جنديًا هولنديًا فر إلى سوريا على ما يبدو، للانضمام إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، في أول حادث من نوعه في البلاد.

وهذه أول مرة يفر فيها جندي هولندي في الخدمة، لينضم إلى صفوف "داعش" الذي يسيطر على مناطق شاسعة من سوريا والعراق منذ مطلع 2014.

النيابة بدورها أطلقت تحقيقًا جنائيًا في قضية الهارب البالغ من العمر 26 عاما، ولم يكشف اسمه.

ولم يعرف حتى الآن أين كان يؤدي الخدمة، وما هي المعلومات العسكرية السرية التي كان قادراً على الاطلاع عليها.

وزيرة الدفاع الهولندية جينين هينيز بلاشارت، قالت في بيان لها "من البديهي القول إن السفر إلى الخارج والانضمام إلى "داعش" ليس مقبولاً بل إنه عمل جنائي".

وكالة الأمن الهولندية أشارت بياناتها في ابريل / نيسان الماضي إلى أن نحو 180 مواطنا هولنديا غادروا للالتحاق بـ"داعش" وغيره من الجماعات المتطرفة.

واعتبرت وزيرة الدفاع فرار جندي في الخدمة للانضمام إلى الجهاديين "أمر مخيب للآمال" خاصة وان "زملاءه يخاطرون بحياتهم من أجل حرية الآخرين".

وتشارك هولندا في التحالف الدولي الذي يقاتل التنظيم المتطرف، وتشارك في الحملة الجوية ضده في العراق عبر ارسال ست طائرات اف-16 ونشر مدربين عسكريين لمساعدة القوات العراقية.

ويتمركز جنود من القوات الجوية الهولندية في الأردن، إلا إنه يعتقد أن الجندي الفار غادر من هولندا إلى سوريا، بحسب الاعلام الهولندي.