محطة فضائية تراقب البشر وتدور حول الأرض كل 90 دقيقة.. تعرف عليها

تم النشر: تم التحديث:

على ارتفاع 400 كم فوق سطح الأرض تسبح محطة الفضاء الدولية لتراقبنا، وعلى متنها 6 أشخاص، فهي تدور حول الأرض كل 90 دقيقة بسرعة 28 ألف كم بالساعة.

بناء المحطة استغرق 13 عاما، أي من العام 1998، واستلزمت أكثر من 70 رحلة روسية وأميركية لنقل معداتها التي كلفت 100 مليار دولار.

المحطة يبلغ طولها 180 مترا، وتعمل على الطاقة الشمسية، أما مساحة المعيشة فيها فشبيهة بطائرة بوينغ 747. وهي مجهزة بعدد من المختبرات، وتعتبر ساحة للتجارب في ظل انعدام الجاذبية، ومنصة لمراقبة العالم والتغيرات المناخية والكون.

وتشترك فيها 15 دولة إلا أن 6 رواد فضاء فقط قادرين على البقاء فيها لمدة 6 أشهر. وهم يعبرون الفضاء على متن مركبة سويوز الروسية من قاعدو بايكونور في كزاخستان. مركبتان اثنتان من طراز سويوز تبقيان في المحطة لتؤديا دور قارب النجاة إذا اضطر رواد الفضاء إخلاء المحطة.

محطة الفضاء الدولية شكلت مرحلة رئيسية في رحلة الإنسان لاستكشاف النظام الشمسي وستستخدم حتى العام 2020 على الأقل.