32 قتيلا و92 جريحا في تفجيرين تبناهما "داعش" في صنعاء

تم النشر: تم التحديث:
THE BOMBING OF A MOSQUE IN SANAA
الصورة أرشيفية | ASSOCIATED PRESS

قتل 32 شخصا وأصيب نحو 92 جريحا جراء تفجير ين مزدوجين استهدفا مسجد المؤيد أثناء أداء صلاة المغرب الأربعاء 2 سبتمبر/ أيلول 2015 بالعاصمة اليمنية صنعاء تبناه فيما بعد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

تلفزيون الحوثيين الرسمي أوضح أن الانفجار الثاني أعقب الأول بدقائق، واستهدف المسعفين الذين أتو لنقل جرحى الانفجار الأول.

ويقع المسجد في حي الجراف شمال صنعاء، وغالبية قاطني هذا الحي من الموالين للحوثيين والرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

وكانت آخر حصيلة مساء الأربعاء أشارت إلى سقوط 28 قتيلا و75 جريحا. وقالت المصادر الخميس إن اربعة من الجرحى توفوا متأثرين باصاباتهم.

عاجل#صنعاء: انفجار ثان يستهدف المسعفين للمصابين جراء تفجير مسجد المؤيد بشارع التلفزيونAlmasirah Channel قناة المسيرة#اليمن

‎Posted by ‎Almasirah Channel قناة المسيرة‎ on‎ 2 سبتمبر، 2015

وكان تنظيم الدولة الاسلامية أعلن في بيان له تبنيه العملية وقيام أحد عناصره ويدعى قصي الصنعاني بتفجير نفسه بحزام ناسف داخل مسجد المؤيد في حي الجراف، واعقبها تفجير سيارة ما أدى إلى مقتل وجرح العشرات منهم.

شهود عيان قالوا إن هجوما انتحاريا وقع داخل المسجد ثم قام انتحاري آخر بتفجير سيارة مفخخة.

وكالة الأنباء اليمنية سبأ التي يسيطر عليها الحوثيون أكدت رواية تنظيم الدولة الإسلامية للحادث.

وشن تنظيم داعش في 21 مارس/ آذار أول هجماته في اليمن ضد العديد من المساجد الشيعية ما أدى إلى مقتل 142 شخصا.

ومنذ ذلك الحين، استهدفت مساجد أخرى كما حدث في 29 يوليو/ تموز عندما قتل 4 أشخاص في صنعاء في هجوم من هذا النوع.

وتأتي هذه الهجمات في حين يشهد اليمن، أفقر دولة في شبه الجزيرة العربية، حربا منذ أواخر مارس/ آذار بين الحوثيين والقوى المؤيدة للرئيس عبد ربه منصور هادي، المقيم في المنفى في السعودية.