فنان مشهور وأسير سابق عند داعش يترشحان في الانتخابات البرلمانية التركية

تم النشر: تم التحديث:
TURKISH ELECTIONS
| Anadolu Agency via Getty Images

بدأت الأحزاب التركية الاستعداد للانتخابات البرلمانية بشكل غير مباشر عن طريق البحث عن المرشحين الذي قد يصنعون فرقاً في النتائج، ومنهم حزب "العدالة والتنمية" الذي يركز في هذه الجولة على المناطق الجنوبية الشرقية، ويحرص على الحصول على أصوات المواطنين عن طريق مرشحين مقربين لهم، في حين أن حزب "الشعب الجمهوري" أكبر أحزاب المعارضة يبحث عن الشخصيات التكنوقراطية في ظل قرار الحزب عدم التغيير الشامل في أسماء المرشحين، وبذلك فإن الدعايات في الانتخابات المقبلة ستبدأ بحرب ومفاجآت بالأسماء المرشحة عن الأحزاب.


الفنان "ابراهيم تاتليس" عن حزب العدالة والتنمية


turkish elections


سجل الفنان التركي المشهور إبراهيم تاتليس الطلب الرسمي للترشح في الانتخابات البرلمانية المبكرة المقررة في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني، حيث سلم محامي الفنان أحمد توركمان الأوراق الرسمية للترشح لرئيس شعبة حزب العدالة والتنمية في مدينة أورفا، وبذلك سيدخل تاتليس في الانتخابات التمهيدية الخاصة بحزب "العدالة والتنمية" بهدف الحصول على رقم ضمن القائمة النهائية التي ستدخل الانتخابات المقبلة تحت اسم الحزب، والتي من المقرر تسليمها لمجلس الانتخابات الأعلى قبل تاريخ 18 أيلول الحالي.

وفي السياق ذاته ذكرت وكالة أنباء "دوغان" نقلاً عن المحامي "توركمان" أن الفنان تاتليس سيصل إلى أورفا في الأيام القليلة المقبلة ليبدأ في الأعمال التحضيرية للانتخابات.
"أين تريدون رؤيتي أنا سأكون هناك" بهذه الجملة التي نشرها "تاتليس" عبر حسابه على تويتر برر سبب ترشحه، مشيراً إلى أن ذلك جاء بناء على طلب محبيه ورغبتهم بأن يكون عضواً في البرلمان التركي، وذلك حسبما أشارت وكالة إخلاص المحلية التركية.

turkish elections

وبذلك يدخل الفنان تاتليس المولود في مدينة أورفا من أب عربي وأم كردية تجربته السياسية الثالثة في الانتخابات، وبدأت عام 2007 في الانتخابات البرلمانية عن حزب الشباب الليبرالي إلا أن الحزب لم يستطيع تخطي عتبة 10% في الأصوات العامة لذلك خسر الحزب كل أصواته، وفي عام 2011 حاول الترشح عن حزب "العدالة والتنمية" لكن لم يوافق الحزب على ترشحه، وبعدها في نفس العام قدم أوراق ترشحه كمستقل عن مدينة أورفا قبل أن يسحبها بعد مطالبات من مقربين له.

ويأتي الترشح في الانتخابات المبكرة خطوة من المرجح أن يوافق عليها حزب "العدالة والتنمية" الحاكم، ضمن ظروف يسعى الحزب فيه إلى إعادة القاعدة الشعبية التي خسرها في المناطق الجنوبية الشرقية بالتحديد لحساب حزب "الشعوب الديمقراطي".


الأسير السابق عند داعش مرشحاً عن حزب الشعب الجمهوري


في الطرف الأخر تأتي المفاجأة من حزب "الشعب الجمهوري" المعارض عندما أعطى الضوء الأخضر لسفير تركيا في طاجكستان، والقنصل السابق في الموصل "أوزتورك يلماز" للاستقالة من منصبه تمهيداً لضمه لقائمة الحزب المعارض في الانتخابات القائمة.
يذكر أن "أوزتورك" اعتقل لدى تنظيم داعش في الموصل لمدة 101 يوماً قبل أن يتم تحريره في حزيران من العام الماضي، وبعدها عُين سفيراً لتركيا في طاجاكستان.