نتانياهو مستعد لإجراء مفاوضات مع عباس "حالا وبدون شروط مسبقة"

تم النشر: تم التحديث:
BENJAMIN NETANYAHU
Anadolu Agency via Getty Images


أكد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء 1 سبتمبر/ أيلول 2015 أنه مستعد لأن يبدأ "في الحال وبدون شروط مسبقة" مفاوضات سلام مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقال نتانياهو أمام وفد من حركة "النساء يصنعن السلام" النسوية الاسرائيلية إنه مستعد للذهاب في الحال الى رام الله أو إلى أي مكان آخر لإجراء لقاء ومفاوضات مباشرة مع الرئيس الفلسطيني.

وأضاف بحسب بيان اصدره مكتبه "انا لا اضع شروطا مسبقة".

حل الدولتين

ولكن رئيس الوزراء الاسرائيلي جدد في الوقت نفسه تمسكه بـ"حل على أساس دولتين لشعبين: دولة فلسطينية منزوعة السلاح تعترف بوجود الدولة القومية للشعب اليهودي"، وهو مطلب يرفضه الفلسطينيون.

واضاف نتانياهو مخاطبا أعضاء الحركة النسوية "اذا كنتن تعتزمن لقاء ابو مازن، قلن له انني مستعد للقائه اذا ما كان يرغب بذلك".

وكانت الحركة النسوية الاسرائيلية التي تضم يهوديات وعربيات بدأت في 8 يوليو/تموز الماضي صياما جماعيا بالتناوب وذلك للمطالبة بحل سلمي للنزاع الاسرائيلي-الفلسطيني في مناسبة الذكرى السنوية الأولى لحرب غزة.

وفترة الصوم التي اعلنتها الحركة مدتها 50 يوما أي نفس مدة الحرب التي شنتها إسرائيل على القطاع الفلسطيني الصيف الماضي واوقعت 2251 قتيلا في الجانب الفلسطيني غالبيتهم من المدنيين و73 قتيلا في الجانب الاسرائيلي غالبيتهم عسكريون.

والمفاوضات الاسرائيلية-الفلسطينية مجمدة منذ باءت بالفشل في نيسان/ابريل 2014 مبادرة أطلقتها الادارة الاميركية لتحقيق السلام بين الطرفين.